وفاة السائحة الاجنبية التي اصيبت بجراح بالغة في عملية معبر "يتسحاق رابين" امس

وفاة السائحة الاجنبية التي اصيبت بجراح بالغة في عملية معبر "يتسحاق رابين" امس

قال مصدر طبي اسرائيلي ان السائحة التي اصيبت بجراح بالغة في الهجوم الفدائي على معبر "يتسحاق رابين"، في ايلات، امس، توفيت متأثرة بجراحها.

وكان فدائي قد تسلل من الاردن الى معبر "يتسحاق رابين" - معبر العربة، القائم على الحدود الاردنية - الاسرائيلية، في ايلات، وفتح نيرانه على مجموعة من السياح من الاكوادور، الذين كانوا في طريقهم الى اسرائيل، فاصاب خمسة منهم.

وحسب المعلومات المتوفرة، فان الفدائي استقل شاحنة لنقل المواشي كانت في طريقها من الاردن الى اسرائيل، وعندما اقترب من المعبر فتح نيرانه على مجموعة من السياح. وقالت مصادر طبية إسرائيلية إن إحدى السائحات اصيبت بجراح بالغة الخطورة فيما أصيب سائح آخر بجراح متوسطة، أما جراح المصابين الآخرين فوصفت بأنها طفيفة. ونقل المصابون لتلقي العلاج في مستشفى "يوسيف- طال " الإسرائيلي في مدينة إيلات.

وأضافت مصادر في سلطة المطارات الإسرائيلية أن رجال أمن إسرائيليين أطلقوا النار على منفذ العملية وأردوه قتيلاً.

وقامت قوات الأمن الإسرائيلية بإغلاق جميع الطرق المؤدية إلى معبر "العربة"، كما وصلت إلى المكان قوات كبيرة من الجيش الإسرائيلي وبدأت بعمليات تمشيط واسعة في المنطقة تحسبًا لوجود مسلحين آخرين.

وحسب المعلومات اجرى رجال الامن الاسرائيليين والاردنيين في منطقة المعبر، اتصالا مباشرا بينهم، سيليه اجتماع قريب لمناقشة ما حدث.