وفد "الجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة" يشارك في حفل التوقيع على "وثيقة جنيف"!

وفد "الجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة" يشارك في حفل التوقيع  على "وثيقة جنيف"!

في وقت تؤكد فيه النقابات والمؤسسات الوطنية والمنظمات الشعبية الفلسطينية موقفها الرافض لوثيقة جنيف وما تتضمنه من حلول تصفوية لقضية اللاجئين الفلسطينيين وفي الوقت الذي ناشدت فيه لجنة اللاجئين في المجلس الوطني الفلسطيني بعدم حضور توقيع واطلاق مبادرة جنيف في الأول من ديسمبر ودعت جماهير الشعب الفلسطيني ومؤسساته الشعبية وقواه الفاعلة بمحاصرة وإفشال " وثيقة جنيف " و أية مبادرات تتنازل عن حق العودة الذي يعتبر جوهر القضية الفلسطينية ، يستعد وفد يمثل الجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة في اسرائيل يترأسه النائب، محمد بركة ( رئيس الجبهة ) وكل من النائب عصام مخول ( سكرتير عام الحزب الشيوعي الاسرائيلي ) وعودة بشارات ( سكرتير عام الجبهة ) وتمار غوجانسكي (عضو مكتب الجبهة) وعايدة توما، ( عضو مكتب الجبهة) و د. زهير طيبي، ( عضو سكرتارية الجبهة) للذهاب الى جنيف يوم الاثنين القادم للمشاركة في حفل التوقيع الرسمي على الوثيقة...

واعلنت " الجبهة " في بيان لها اصدرته بهذا الخصوص " الترحيب بإنجاز تفاهمات جنيف" معتبرة ان " هذه التفاهمات تسحب البساط من تحت أقدام سياسة الرفض الاسرائيلية منذ اكتوبر 2000، المبنية على اساس الشعار الباطل: "لا يوجد شريك للسلام في الطرف الفلسطيني".

واضاف البيان ان " الجبهة ترى في تفاهمات جنيف خطوة هامة، تحتاج الى المزيد من التطوير والتعديل، وتعتبرها مدخلاً هاماً يمكن الاستمرار على اساسه للوصول الى حل عادل للنزاع الاسرائيلي الفلسطيني" ..

وقالت في بيانها " الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة هي جسم يهودي عربي يناضل من اجل انهاء الاحتلال واحقاق الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني على اساس الشرعية الدولية ( ! ) ..و تشارك في هذا الحدث على قاعدة برنامجها التاريخي الذي يشكل حجر الزاوية السياسي والمبدئي لأي تحرك سياسي محلي او اقليمي او دولي".

انظر :


نداء لجنة اللاجئين في المجلس الوطني الفلسطيني:




نهيب بأعضاء المجلس الوطني الفلسطيني عدم المشاركة في التوقيع على إطلاق وثيقة جنيف وبجماهير شعبنا محاصرة وإفشال أية مبادرات تتنازل عن حقنا المقدس في العودة