يتوم يقدر أن الجنرال الإيراني فر إلى الغرب وأن لديه معلومات عن رون أراد..

يتوم يقدر أن الجنرال الإيراني فر إلى الغرب وأن لديه معلومات عن رون أراد..

تتضارب المعلومات حول مصير الجنرال الإيراني، مساعد وزير الدفاع الإيراني السابق، علي رضا عسكري، الذي اختفت آثاره في تركيا في السابع من الشهر الجاري. ونقلت وكالات الأنباء عن القائد العام للشرطة الإيرانية اتهامه لأجهزة استخبارات غربية باختطاف الجنرال. ووجهت بعض الصحف الاتهامات بشكل مباشر إلى الموساد الإسرائيلي والسي آي إي بالمسؤولية عن اختفائه.

وقد تطرق رئيس جهاز الاستخبارات العسكرية السابق(الموساد)، داني يتوم، إلى قضية اختفاء الجنرال الإيراني، وحسب تقديراته فإن الجنرال الإيراني فر إلى الغرب. وقال في حديث لإذاعة الجيش الإسرائيلي: "إذا كان الرجل في الولايات المتحدة؛ يمكن الافتراض أن إسرائيل، عاجلا أم آجلا، ستكون شريكة في المعلومات التي يدلي بها".

وأضاف يتوم "الجنرال المختفية آثاره هو من العيار الثقيل. وقد اشغل منصبا رفيعا جدا خلال سنوات طويلة في لبنان. كان عمليا، قائد حرس الثورة. ومن الممكن جدا أنه يعرف الكثير حول الطيار الأسير، رون أراد".

ونقلت صحيفة الشرق الأوسط عن مصدر عسكري إيراني قوله إن مساعد وزير الدفاع الإيراني السابق، العميد علي رضا عسكري، الذي اختفى في تركيا موجود حاليا في إحدى دول شمال أوروبا حيث يحظى بعناية فائقة. بينما نسبت وكالة أنباء العمال الإيرانية إلى قائد الشرطة الإيرانية إسماعيل احمدي مقدم قوله: إن عسكري كان في زيارة خاصة واختفى بعد وصوله إلى تركيا قادما من دمشق ربما تكون أجهزة مخابرات غربية اختطفته.

وقال المصدر إن عسكري وهو كبير مستشاري وزارة الدفاع للشؤون الاستراتجية والمشتريات العسكرية، في عهدة الأميركيين في هذه الدولة الأوروبية الشمالية حيث يجري استجوابه تمهيدا لنقله إلى الولايات المتحدة. وأشار إلى أن مسؤولين استخباريين غربيين يستجوبونه حول ما يعرفه من أسرار.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018