يديعوت أحرونوت:" بيرس لم يستقبل بشكل رسمي في قطر وحملته الإعلامية لم تأت بنتيجة.."

يديعوت أحرونوت:" بيرس لم يستقبل بشكل رسمي في قطر وحملته الإعلامية لم تأت بنتيجة.."

كتبت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أنه لم يكن أي شخصية رسمية في استقبال القائم بأعمال رئيس الحكومة الإسرائيلية، شمعون بيرس، في مطار الدوحة في قطر، التي وصلها أمس الأول، الإثنين.

وبحسب الصحيفة فقد وصل بيرس أول أمس إلى الدوحة بناءاً على دعوة لإجراء مقابلة، أجراها معه تيم سيبستيان. ومن المقرر أن تقوم شبكة بي بي سي ببثها السبت القادم.

وقد التقى بيرس بأمير قطر الشيخ حمد بين خليفة. وبحسب الصحيفة فقد أصر مستشاروه على إبقاء أمر وصول بيرس إلى قطر سراً، إلا أن أمير قطر سمح بالنشر عنها.

وبحسب بيرس فقد رفض أمير قطر رفع سقف العلاقات مع إسرائيل. وأضاف أن أمير قطر يقف على أدق التفاصيل عما يحدث في إسرائيل. كما أشارت الصحيفة إلى أن الأمير الذي استضاف قادة حماس لمدة سنتين بعد إبعادهما من الأردن، طالب إسرائيل بإجراء مفاوضات مع حماس. ونقل عنه قوله إن حماس أكثر مرونة مما تبدو عليه.

وأضافت الصحيفة أن المقابلة التي أجريت مع بيرس أمام عشرات الطلاب كانت متوترة جداً، وسئل بيرس عن عدد من الأسئلة التي وصفت بـ"الصعبة"، تتعلق بالشأن الفلسطيني والحرب على لبنان.

ولدى مغادرة بيرس القاعة صرخ أحد الطلاب بوجهه "إرهابي.. إرهابي"، وقد وصلت الكلمات إلى مسامع بيرس إلا أنه لم يرد عليها. كما وجهت لبيرس عدة أسئلة أخرى من بينها "متى توافقون على إعادة اللاجئين الفلسطينيين؟"، وقد وجه هذا السؤال من قبل طالبة تدعى فاطمة كان والدها قد هجرا من الأراضي الفلسطينية في أعقاب عدوان 1967.

كما سألت طالبة أخرى تدعى لبنى:" لماذا ترفضون السلام مع سورية؟". ونقل عنها قولها بعد مغادرة بيرس القاعة أنه ربما يكون بيرس يعرف كيف يسوق نفسه، ولكنه ليس مقنعاً. كما نقل عن طالبة أخرى تدعى ريم أن صورة إسرائيل لا تزال سيئة في قطر.

ومن جهته قال تيم سبستيان لصحيفة "يديعوت أحرونوت" أنه استغرب لكون بيرس لم يأت بجديد..

وكان موقع "يديعوت أحرونوت" على الشبكة قد أفاد أنه تم قطع المقابلة في أعقاب التصفيق الحاد من الطلاب عندما وقف أحدهم وقال:" إن إسرائيل مبينة على التمييز والعنصرية.."، وتساءل عما إذا لم يبق أمام الفلسطينيين سوى التهود، وذلك لكون كل يهودي، حتى من لم ليس له علاقة بإسرائيل، يستطيع الحصول على كامل الحق في المجيء إلى إسرائيل..

وبحسب المصادر ذاتها فإنه على ما يبدو رغم الحملة المكثفة التي قام بها بيرس إلا أنه لم يحصل أي تغييرات على الأرض.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018