يديعوت أحرونوت: مسؤول أمريكي: للموساد دور في اختفاء الجنرال الإيراني..

يديعوت أحرونوت: مسؤول أمريكي: للموساد دور في اختفاء الجنرال الإيراني..

كتبت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، نقلاً عن أحد كبار المسؤولين في الإستخبارات الأمريكية، أن نائب وزير الدفاع الإيراني السابق، علي رضا أصغري، قد هرب من إيران ولم يتم اختطافه. وبحسب الصحيفة فقد قال مسؤول آخر في الإستخبارات الأمريكية أن الموساد كان له دور في تنظيم العملية.

وبحسب الصحيفة فإن أقوال عناصر الإستخبارات الأمريكية تؤكد للمرة الأولى وجود أصغري في الغرب.

وأضافت الصحيفة أن أصغري كان له دور ملموس في إقامة حزب لله في لبنان في الثمانينيات، خلال الفترة التي جرى فيها نسف مقر مشاة البحرية (المارينز) في لبنان. كما جاء أن أصغري يتعاون مع أجهزة الإستخبارات الغربية، وأنه يقوم بتقديم معلومات كثيرة عن حزب الله وعلاقته بإيران.

وبينما أشارت الصحيفة إلى تصريحات مسؤولين إيرانيين في الأيام الأخيرة التي تفيد بأن أصغري قد جرى اختطافه من قبل عناصر أمريكية أو إسرائيلية، نقلت عن مصدر أمريكي قوله إن أصغري قد هرب بإرادته، وأنه كان لإسرائيل دور في تنظيم العملية.

وأضافت أن المسؤول في الإستخبارات الأمريكية نفى أن يكون أصغري في الولايات المتحدة، إلا أن المعلومات التي يدلي بها تصل إلى الهيئات والوكالات الإستخبارية في الولايات المتحدة.

كما قالت الصحيفة أن مسؤولاً إيرانياً كان قد صرح لصحيفة "واشنطن بوست" بأنه من الممكن أن تكون إسرائيل قد عرضت عليه مبالغ مالية.

وفي المقابل، نقلت الصحيفة عن مصادر أمنية إسرائيلية ادعاءها بأن المعلومات المتوفرة لدى إسرائيل بهذا الشأن هي من الصحف. كما قال الناطق بلسان الخارجية الإسرائيلية، مارك ريغيف، أنه لا يوجد لإسرائيل أية علاقة باختفاء الجنرال الإيراني.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018