يديعوت احرونوت: "السوريون يطورون صواريخ سكاد"

يديعوت احرونوت: "السوريون يطورون صواريخ سكاد"

نشرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" اليوم، الأربعاء، خبراً مفاده "ان اسرائيل تتعقب بشكل متواصل تطور صواريخ الـ"أرض – أرض" السورية. ويأتي هذا التعقب الإسرائيلي، بشكل خاص، بعد تصريحات الرئيس السوري بشار الاسد في الأسابيع الأخيرة حول "تحرير الجولان".

وبحسب الصحيفة " تشير التقديرات إلى أن هذه الصواريخ السورية تشكل القدرة الهجومية الفعلية الوحيدة التي تمتلكها سوريا، التي استثمرت في السنوات الأخيرة جهوداً جمة من أجل تحسين قدرتها على إطلاق صواريخ من هذا النوع".

وتدعي الصحيفة أن " سوريا تمتلك اليوم نحو 200 صاروخ "سكاد" من نوع "بي"، وحوالي 60 صاروخاً من نوع "سكاد سي" وكمية غير معروفة من صواريخ أرض أرض متقدمة من نوع "سكاد دي" زودتها بها كوريا الشمالية. وهذا الصاروخ هو نسخة طبق الاصل تقريباً من الصاروخ الذي طور في الاتحاد السوفييتي سابقاً ويصل مداه إلى 800 كم تقريباً. كما ان لصاروخ "سكاد دي" يوجد آلية توجيه جيدة، ومن الممكن انه زود برادار يتيح له الإطباق النهائي على الهدف.

وجاء أيضاً أنه "في سنة 2000 قام السوريون بإجراء تجارب على صاروخ من هذا النوع. كما قام السوريون بتطوير رؤوس حربية كيميائية لكل صواريخ السكاد التي يملكونها اضافة للرؤوس الحربية العادية التي بحوزتهم. ومن الممكن ايضاً ان قسماً من صواريخ السكاد "سي" قد تم تطويره ليصل الى قدرة ومستوى السكاد "دي".

وأضافت الصحيفة " أفادت معلومات في بداية العام الحالي أن السوريين ينوون شراء صواريخ أرض أرض متقدمة من نوع "اسكندر ss-26-x" من روسيا. وهذا النوع من الصواريخ أدق من صواريخ السكاد إلا أن مداه يصل الى 300 كم فقط. في نهاية الامر لم توافق موسكو على عقد الصفقة مع سوريا".

وتجدر الإشارة إلى أن نشر مثل هذا الخبر يتزامن مع تصريحات المسؤولين الإسرائيليين الأخيرة والمتناغمة مع موقف الإدارة الأمريكية في التحريض على سورية وإيران، رداً على المواقف السورية بشأن السلام العادل والشامل.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018