يعلون: معلوماتنا تقول إن الحرب ستندلع بين 17 و18 آذار!

يعلون: معلوماتنا تقول إن الحرب ستندلع بين 17 و18 آذار!

رغم الامر الحكومي الذي يحدد أن الجهات الاسرائيلية المخولة اطلاق تصريحات تتعلق بالحرب ضد العراق تضم رئيس الحكومة، شارون، ووزير الأمن، موفاز، ووزير الخارجية، شالوم، فقط، إلا ان رئيس هيئة الأركان العامة، موشيه بوغي يعلون، يواصل ما تعوده من ثرثرة، اغضبت الاميركيين في أكثر من مناسبة.

فخلال استعراض للأوضاع، قدمه يعلون الى لجنة الخارجية والأمن البرلمانية، اليوم، قال رئيس هيئة الاركان العامة للجيش الإسرائيلي، إن المسألة العراقية لا تقلقه بقدر ما يقلقه التخوف من تنفيذ عملية كبيرة في إسرائيل. وحسب أقواله "ان احتمالات تورط إسرائيل في الحرب ضد العراق ضئيلة جداً".

وأضاف يعلون أن المعلومات المتوفرة لدى الجهاز الأمني تشير إلى احتمال اندلاع الحرب في العراق بين السابع عشر والثامن عشر من الشهر الجاري.

من جهته، نفى وزير الامن الاسرائيلي، شاؤول موفاز، مساء اليوم، ان تكون واشنطن قد وبخت اسرائيل بسبب تسريب معلومات حول موعد الحرب. وقال خلال خطاب في الكنيست انه لا يعرف عن توبيخ كهذا مدعيا ان قادة الجهاز الامني الاسرائيلي يأخذون في الاعتبار حساسية الموقف ويطلقون تصريحات تتلائم وهذه الحساسية".

الى ذلك قال ضابط كبير في شعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية، "إن العراق يشعر بالرضى إزاء ما حققه من انجازات على الحلبة الدبلوماسية، الأمر الذي يعتبر أنه سيساعده على تجاوز الهجوم الأميركي". وقال: "العراقيون يستقبلون المفتشين بترحاب ويتعاونون معهم. إنهم يفهمون بأن الحرب ليست مستبعدة، لكن غياب الشرعية على الحلبة الدولية يولد لدهم أمل تجاوز الحرب. وهم يعملون عسكرياً على تحسين مقدراتهم الدفاعية".