أليك رون، : "أخشى من يوم يتبنى فيه الفلسطينيون أقوال عزمي بشارة ويقيمون دولة جميع مواطنيها"

 أليك رون، : "أخشى من يوم يتبنى فيه الفلسطينيون أقوال عزمي بشارة ويقيمون دولة جميع مواطنيها"

عقد القائد السابق لشرطة لواء الشمال، أليك رون، اليوم الاثنين، مؤتمرا صحفيا علق فيه على توصيات "لجنة أور" وهاجم الحكومة الاسرائيلية لانها لم تتبن توصيات اللجنة بشكل كامل"، على حد تعبيره.

ويزعم رون ان "الحكومة اختارت تبني التوصيات الشخصية فقط اما التوصيات المتعلقة بعرب إسرائيل فيعلوها الغبار"!.

وواصل أليك رون، اليوم، توجهه العنصري ودفاعه عن الجريمة التي ارتكبتها الشرطة ضد الاقلية العربية في الداخل، في احداث اوكتوبر 2000، مدافعا بقوة عن استخدام القناصة ضد المتظاهرين العرب، ومشرعا استخدام الرصاص المطاطي القاتل، زاعما ان شرطته كانت تواجه الخطر.

وفيما يتعلق بالانفصال عن الفلسطينيين قال رون: "أخشى من يوم يتبنى فيه الفلسطينيون أقوال عزمي بشارة ويقيمون دولة جميع مواطنيها، فماذا سنفعل عندئذ؟ هل نسارع إلى الانفصال؟ كل يوم يمر ولا نفعل فيه شيئـًا باتجاه الانفصال عن الفلسطينيين، يكبدنا الخسائر".

يشار الى ان رون كان مسؤولا عن ارسال القناصة الى البلدات العربية خلال أحداث أكتوبر 2000 حيث ارتكبت مجزرة ضد سقط ضحيتها 13 شهيدا.