اهرونيشكي يمنع الشرطة من استخدام الرصاص الحي والمطاطي ضد المواطنين العرب في يوم الارض

 اهرونيشكي يمنع الشرطة من استخدام الرصاص الحي والمطاطي ضد المواطنين العرب في يوم الارض

اصدر القائد العام للشرطة، شلومو اهرونيشكي، اليوم، تعليمات الى الشرطة يمنعها فيها من استخدام النيران الحية او الرصاص المطاطي ضد المتظلاهرين العرب في يوم الارض.

ويأتي اصدار هذه الاوامر، قبل ساعات من الاجتماع الذي ينوي اهرونيشكي وكبار الضباط في لواء الشمال، عقده، مساء اليوم، مع رؤساء سلطات محلية عربية في الشمال، تحضيرا ليوم الارض الذي ستحييه الجماهير العربية في الثلاثين من آذار الجاري، الاسبوع المقبل.

ويأتي هذا الاجتماع في اطار حالة التأهب التي اعلنتها الشرطة الاسرائيلية في الشمال الى ما بعد يوم الارض، خاصة في ضوء "تخوفها" من ردود فعل "عنيفة" على اغتيال الشيخ احمد ياسين، على حد تعبير مصدر في الشرطة. وعلم ان الشرطة ستعزز من تواجدها وستنشر قوات خاصة على اطراف المدن والبلدات العربية خاصة تلك التي تتعامل معها اسرائيل كـما لو كانت بلدات "معادية"، ومنها ام الفحم والناصرة وسخنين.

وكانت الشرطة قد عززت من تواجدها في مدينة الناصرة، امس، "تحسبا" لحدوث تطورات اثر التظاهرة التي نظمتها لجنة المتابعة، استنكارا لاغتيال ياسين، الا ان التظاهرة انفضت دون وقوع اية شوائب، رغم ما تعرضت له من تحريض واسع من قبل المسؤولين الاسرائيليين.