ساندي تايمز: حالة تأهب قصوى في منطقة المفاعل النووي في ديمونا..

 ساندي تايمز: حالة تأهب قصوى في منطقة المفاعل النووي في ديمونا..

ذكرت صحيفة "ساندي تايمز" اللندنية أن منطقة المفاعل النووي الإسرائيلي القريب من ديمونا في النقب شهدت في الفترة الأخيرة حالة تأهب قصوى تحسبا لهجمة جوية سورية.

وحسب الصحيفة، تم تعزيز الدفاعات الجوية في المنطقة ببطارية صواريخ "بتريوت" ورفعت حالة التأهب حوالي ثلاثين مرة خلال الأسبوع المنصرم، خشية التعرض لهجوم سوري ردا على الغارة الجوية الإسرائيلية التي شنتها في السادس من أيلول/ سبتمبر الفائت.

وتنقل الصحيفة عن جندية تعمل على تشغيل بطارية صواريخ قولها: " نحن جاهزون خلال ثوان لإطلاق الصواريخ حينما نكون في حالة تأهب كاملة"، وتشير الصحيفة إلى أنه سمح للجندية الحديث مع المراسل في خطوة استثنائية. وتتابع الجندية قولها: كل طائرة مدنية في خط القاهرة أو خط عمان تنحرف عن مسارها تعرض نفسها لخطر إطلاق النار عليها. فالقوة التي تم تدريبها على تشغيل بطارية صواريخ الباتريوت مخولة بإطلاق النار باتجاه كل طائرة تقترب من المجال الجوي للمفاعل النووي.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول أمني قوله: "كون سوريا لم تشن هجوما فوريا ضد إسرائيل، لا يعني أن السوريين لن يردوا بالطريقة التي يرونها، وديمونا على رأس قائمتهم".

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة