شخصيات عربية على مائدة إفطار شمعون بيرس

 شخصيات عربية على مائدة إفطار شمعون بيرس

أقام الرئيس الإسرائيلي شمعون بيرس مأدبة رمضانية في ديوانه الرسمي حضرها مؤسس الحركة الإسلامية الجنوبية، عبد الله نمر درويش ورئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، شوقي خطيب، والوزير من حزب العمل الصهيوني، غالب مجادلة، ورؤساء مجالس محلية ورجال دين، وسفيرا تركيا والأردن، وديبلوماسيون مصريون.

وقال بيرس لضيوفه، بعد أن تحدث عن ضرورة «إرساء المساواة وتكافؤ الفرص»! إن الفارق في الموقف الفلسطيني والإسرائيلي ليس كبيرا ولا يتعدى الـ5% من مساحة الضفة الغربية(كل واحد بالمئة يعادل مساحة مدينة تل أبيب)، وقال: " كي لا نعطل المفاوضات، أقول أن الفارق بين الطرفين لا يصل إلى عدد برقمين وليس إلى نصفه".

وتطرق بيرس إلى الخطة الاقتصادية لرئيس الوزراء السابق، بنيامين نتنياهو والتي أطلقها حينما كان وزيرا للمالية عام 2003 وتفاخر فيما بعد بأنها قللت من نسبة الولادة لدى العرب(الخطر الاستراتيجي)، وقال بيرس إنه «يحظر على الدولة تحديد عدد الأطفال في العائلة، الأولاد ليسوا خطرا أمنيا، ولكن العدد القليل للأولاد يزيد من التعليم وذلك ليس مرتبطا بالأمن». وجاء قول بيرس ردا على أقوال مؤسس الحركة الإسلامية عبد الله نمر درويش أن «في إسرائيل ينظرون إلى تزايد العرب على أنه خطر أمني»

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة