مشادات كلامية بين موفاز وبيرتس في اجتماع الطاقم الأمني

  مشادات كلامية بين موفاز وبيرتس في اجتماع الطاقم الأمني

في جلسة وصفت بالمتوترة، ارتفعت أصوات وزير الأمن بيرتس وسابقه شاؤول موفاز في جلسة الطاقم الأمني-سياسي، أمس، حين قال موفاز " لو كنتم قدمتم الخطة يوم الأحد، كنت سأوافق عليها" وأضاف " حينما سألت وزير الأمن يوم السبت الماضي إذا كنتم تخططون الوصول إلى الليطاني، قال لا. الآن متأخر، ليس أمامنا أشهر لإتمام العملية، وبرأيي ستأخذ أكثر"

وقد اقترح موفاز خطة بديلة قائلا" هل تريدون الوصول بسرعة إلى الليطاني ؟ إذن احتلوا الليطاني. ستصلون إلى هناك خلال 48ساعة، وتقولوا نجحنا والجنوب اللبناني محاصر. إذا أردتم، مشطوا المنطقة من الجنوب إلى الشمال". في رده قال بيرتس " لماذا لم تفعل شيئا حينما كنت قائد أركان ووزير دفاع؟ أين كنت حينما بنا حزب الله هذا النظام ؟ فأجاب موفاز"لماذا تذهب إلى تلك الاتجاهات؟" واضاف " إن خطتي ستزهق أرواحا أقل وستنفذ بشكل أسرع".

وحسب أقوال المشاركين فإن معظم الوزراء أيدوا اقتراح موفاز، وبينهم بنيامين بن العيزر ورافي ايتان. آفي دختر أيد خطة الجيش. وقال أحد الضباط : إن خطة موفاز لن تؤدي إلى وقف صواريخ الكاتيوشا، وإذا كنتم تريدون أن نصل إلى الليطاني بسرعة – غيروا لنا الهدف"

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018