وزارة المالية و " الهستدروت"، تستأنفان اليوم مفاوضتهما حول الخطة الاقتصادية الطارئة

 وزارة المالية و " الهستدروت"، تستأنفان اليوم مفاوضتهما حول الخطة الاقتصادية الطارئة

تستأنف اليوم، الاحد المفاوضات بين وزارة المالية الاسرائيلية ونقابة العمال العامة " الهستدروت " لمواصلة البحث في النقاط العالقة بين الطرفين الخاصة بالخطة الاقتصادية الجديدة التي تنوي وزارة المالية عرضها على الكنيست للمصادقة عليها .

يذكر، ان الاتفاق الذي تم التوصل اليه في ختام جولة المفاوضات الاخيرة التي جرت بين ممثلي " المالية" و" الهستدروت " ينص على تشكيل اربع لجان اوكلت اليها مهمة الاستمرار في التداول والبحث من اجل التوصل الى اتفاق بين الطرفين . اما هذه اللجان فهي :

اللجنة الاولى، كلفت بمناقشة ملف العمل وشروط العمل واللجنة الثانية ستناقش الية تشغيل المستخدمين في القطاع العام في حين ستنظر اللجنة الثالثة في مسألة صناديق التقاعد ومهمة اللجنة الرابعة تكمن في البحث في انعكاسات التغيرات التي تنوي وزارة المالية ادخالها على حقوق المستخدمين .

يشار هنا الى ان " الهستدروت" كانت قد اقترحت تشكيل لجنة خامسة مهمتها وضع بدائل للخطة الاقتصادية المقترحة من وزارة المالية الا ان الاخيرة رفضت ذلك ، علما ان الاقتراح ما يزال قيد البحث والمفاوضات.

ومن جهتها انتقدت وزارة " المالية" موقف " الهستدروت" ووصفته بغير الجدي وبافتقاره الى " المسؤولية الوطنية " على حد تعبيرها وبمحاولة التملص من المفاوضات ..وبتجاهل " ورقة التفاهم " بين الطرفين .

وبدورها اتهمت الهستدروت وزير المالية الاسرائيلية ، بنيامين نتنياهو بالمرواغة خاصة بعد ان وافقت الهستدروت على تأجيل الاضراب العام والغاء التشويشات النقابية التي شهدتها المكاتب الحكومية منذ حوالي اسبوعين .