يشاي: ليبرمان على أعتاب الدخول إلى الائتلاف الحكومي

 يشاي: ليبرمان على أعتاب الدخول إلى الائتلاف الحكومي

يشاي: ليبرمان على أعتاب الدخول إلى الائتلاف الحكومي


قال رئيس حزب شاس المتدين، إيلي يشاي، اليوم، أن أفيغدور ليبرمان وحزب "إسرائيل بيتنا" على أعتاب الدخول للائتلاف الحكومي. وحسب تقديرات يشاي التي عبر عنها في لقاء مع الإذاعة العامة الإسرائيلية:" إذا رغب ليبرمان في الانضمام إلى الائتلاف الحكومي يمكنه ذلك". وقال يشاي أن ليبرمان "مدرك لأهمية تعزيز الحكومة في الظروف الحالية".

وقد التقى يشاي وليبرمان، اليوم، في الجولان السوري المحتل، وقال يشاي لليبرمان أن شاس ترى في "إسرائيل بيتنا" شريكا مرغوبا به. ولكنه أوضح أن حركته ستعترض على مشروع قانون حول الزواج المدني، وقال أن على حزبه الاستيضاح حول فكرة تغيير نظام الحكم التي ينوي ليبرمان العمل عليها. وقال يشاي أنه "إذا اتضح لشاس أن طريقة الانتخاب الجديدة لا تمس بالأقليات فمن الممكن أن لا تعترض عليه".

وقال يشاي لليبرمان أنه يرى به وبحزبه شركاء ضروريين للحكومة، وتشير التقديرات إلى أنه يمكن التوصل إلى حل وسط في قضية الخلاف بين الحزبين حول قضية عقد الزواج التي اشترط ليبرمان موافقة الائتلاف عليها كشرط لمشاركته، وتعترض عليها شاس.

وقالت جهات في شاس أنه يتوقع أن يتنازل ليبرمان عن مطلب تشريع في قضية الزواج كشرط لدخوله الائتلاف. وأوضحت أنه بالنسبة لشاس لا توجد حلول وسط في هذه القضية. فيما أوضحت "إسرائيل بيتنا" أن قضية عقد الزواج ستبقى شرطا للدخول إلى الائتلاف. ولكن إذا كان هذا العائق الوحيد من الممكن أن يتوصل الطرفان إلى إحالة القضية للجنة لدراستها وتقديم توصياتها أو تأجيل الحسم فيها.

وقد عبر مكتب رئيس الوزراء عن رضاه من هذا اللقاء. ولكن ما زال حزب العمل يعترض على دخول ليبرمان إلى الائتلاف الحكومي بالإضافة إلى جهات داخل حزب كديما.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018