100 الف مستوطن استكملوا سلسلة بشرية من حاجز ايرز وحتى القدس

100 الف مستوطن استكملوا سلسلة بشرية من حاجز ايرز وحتى القدس

اكدت المصادر الاسرائيلية مساء اليوم ان اكثر من 100 الف مستوطن شارك في مظاهرة احتجاجية غير مسبوقة ضد خطة شارون المسماه "خطة الانفصال". وقد أطلق المستوطنون المظاهرة اسم "السلسلة البشرية"، إذ إن المتظاهرين وقفوا بما يشبه السلسلة على طول حوالي 90 كيلومترًا منطلقة من حاجز "إيرز" وحتى حائط المبكى في القدس.

يذكر انه كان من المخطط ان تنطلق المظاهرة من مستوطنة "نيسانيت" الواقعة في المجمع الاستيطاني "غوش قطيف" الى ان تخوفات المستوطنين في اللحظة الاخيرة منعهم من ذلك وادى بهم الى تغيير المسار. وقد نجمت عن هذه المظاهرة اختناقات مرورية غير مسبوقة.

وقد لاقت هذه المظاهرة دعم كامل من رئيس الكنيست الإسرائيلي، رئوفين ريفلين، حيث التقى بمنظمي المظاهرة في مكتبه، بعد ظهر اليوم، واكد لهم انه سيشارك في المظاهرة وانه من الواجب عمل كل ما في وسعهم لمنع ما اسماه "حكم الجائر".

وقد توقعت الشرطة الاسرائيلية، صباح اليوم مشاركة ما لا يقل عن 100 الف مستوطن ومواطن اسرائيلي في السلسلة البشرية من قطاع غزة، وحتى حائط المبكى في القدس، في اطار احتجاجهم على نية الحكومة تنفيذ ما يسمى خطة فك الارتباط.

يأتي ذلك في وقت يصعد فيه المعارضون للخطة في حزب الليكود، من محاربتهم للمفاوضات الجارية بين حزبهم وحزب العمل في سبيل ضم الاخير الى حكومة أريئيل شارون، لثقتهم بأن انضمام العمل الى الحكومة، سيسرع تنفيذ خطة فك الارتباط، التي لا يؤمن هؤلاء بأن شارون سيجرؤ على تنفيذها بدون دعم من "العمل" وما يسمى اليسار الصهيوني.

وقال المستوطنون ان هذه السلسلة البشرية التي يأتي تنظيمها عشية ما يسمى "التاسع من آب" وهو موعد احياء اليهود لما يسمى "خراب الهيكل"، تأتي "لتأكيد التواصل بين الاستيطان والقلب اليهودي" حسب تعبير المسؤولين عن التظاهرة، الذين أضافوا انه لم يتم تنظيم مهرجانات خطابية على طول السلسلة او في باحة "حائط المبكى" .

وقدرت الشرطة الاسرائيلية ان اكثر من 800 حافلة ركاب نقلت المشاركين في هذه التظاهرة فيما تم تجنيد الاف افراد الشرطة وحرس الحدود لحراستها.