3000 إسرائيلي يطلبون حق اللجوء السياسي في كندا..

3000 إسرائيلي يطلبون حق اللجوء السياسي في كندا..

قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أنه منذ العام 2000 توجه إلى سلطات الهجرة في كندا أكثر من 3000 إسرائيلي بطلب حق اللجوء، وذلك وفقما يتضح من تقرير داخلي أرسلته السفارة الإسرائيلية في كندا إلى وزارة الخارجية الإسرائيلية.

وجاء أن وزارة الخارجية والسفارة الإسرائيلية في كندا كانتا تعتقدان أن الحديث هو عن ظاهرة هامشية، وأنه عدد الإسرائيليين لا يتجاوز بضع عشرات فقط، إلا أنه تبين أن الحديث هو عن ظاهرة واسعة.

وبحسب التقارير الإسرائيلية فإن جزءاً كبيراً من المتوجهين إلى سلطات الهجرة في كندا هم من يهود دول الإتحاد السوفييتي سابقاً، والذين تركوا البلاد، وطلبوا حق اللجوء من أجل الحصول على عدد من الإمتيازات من بينها تأشيرة المكوث في كندا، وإمكانية العمل والحصول على مخصصات رفاه اجتماعي والتعليم المجاني والتأمين الصحي.

كما جاء أنه في العام 2004 توجه ما يقارب 592 إسرائيلياً إلى سلطات الهجرة في كندا بطلب الحصول على حق اللجوء على خلفية أنهم "ملاحقون من قبل إسرائيل". وفي حينه تمت المصادقة على 134 طلباً.

وفي العام 2006، منذ كانون الثاني/يناير وحتى أيلول/سبتمبر قدم ما يقارب 369 إسرائيلياً طلبات للحصول على حق اللجوء، تمت الموافقة على 91 طلباً منها.

وبحسب الصحيفة فإن إسرائيل تقع في المكان الخامس في العالم في قائمة الدول التي يطلب سكانها حق اللجوء السياسي في كندا، بعد الصين وهاييتي وسريلانكا ونيجيريا.

وأضافت الصحيفة أن هناك عدة أسباب يتخذ منها الإسرائيليين ذريعة لطلب حق اللجوء، منها أن إسرائيل لا توفر الحماية للنساء اللواتي يتعرضن للعنف، كما يقول آخرون أن إسرائيل لا تستطيع أن توفر الحماية لسكانها من الإرهاب، كما يقول آخرون أن في إسرائيل ملاحقات سياسية ودينية، بالإضافة إلى فرض التجند للجيش، علاوة على الوضع الأمني الخطير.

وبحسب الصحيفة فإن سفير إسرائيل في كندا توجه إلى السلطات الكندية بطلب رسمي يطالب فيه بعدم منح اللجوء السياسي للإسرائيليين الذين "يدعون إدعاءات كاذبة" على حد قوله. كما قال السفير في رسالته إن "الإسرائيليين الذين يطلبون حق اللجوء يمسون بصورة إسرائيل ويعرضونها كدولة تلاحق سكانها".

وفي المقابل جاء أن السلطات الكندية رفضت هذا الطلب، وأشارت إلى أنه من حقهم تقديم طلب الحصول على حق اللجوء.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018