350 الف ولد في اسرائيل يعيشون في ظل الخطر

350 الف ولد في اسرائيل يعيشون في ظل الخطر

يستدل من معطيات نشرها مركز "طاوب للابحاث السياسية والاجتماعية في اسرائيل" أن 350 الف طفل في اسرائيل يعيشون في ظل مستويات متفاوتة من الخطر الجسدي والنفسي، بل وخطر الوجود، هذا في وقت تشير فيه المعطيات، ايضا، الى ان اكثر من 600 الف طفل اسرائيلي (ثلث الاطفال في اسرائيل)، يعيشون في عائلات فقيرة.

وقد اعد البحث الذي يحمل اسم "سياسة الرفاه للاولاد والشبيبة"، د. يغئال بن شالوم وروني بار تسور. ويوجه البحث انتقادات شديدة الى الحكومة لقرارها اجراء تقليصات في ميزانيات الرفاه الاجتماعي، وتقليص ثلث مخصصات الاطفال. ويرى اصحاب البحث ان هذه التقليصات تشكل مسا خطيرا برفاهية الاولاد في اسرائيل وتنعكس في اغلاق نويديات ومراكز جماهيرية في احياء الفقر، اضافة الى اغلاق مؤسسات تعالج الاولاد في ضائقة، والاولاد الاشكاليين اجتماعيا، وغيرهم من المحتاجين الى الخدمات الاجتماعية.

ويستدل من التقرير ان 150 الف ولد وفتى في اسرائيل يواجهون مستويات عالية من الخطر المباشر والفوري، بينهم 15 الف طفل تعرضوا الى التنكيل الجسدي والجنسي. كما يشير التقرير الى وجود 20 الف فتاة و11 الف فتى يمرون في مرحلة الانفصال عن بيوتهم دون توفر اطر اجتماعية لاستيعابهم، ناهيك عن الازداد المضطرد في عدد الفتية الجانحين، والذين يبلغ عددهم، حاليا، 34 الف فتى.