7400 مليونير و84 ملياردير في إسرائيل- الأكثر فقرًا بين "الدول المتطورة"

7400 مليونير و84 ملياردير في إسرائيل- الأكثر فقرًا بين "الدول المتطورة"

قال "تقرير الثراء العالمي" لسنة 2005 إن هناك 7400 مليونير و84 ملياردير يعيشون في إسرائيل. ويشكل هذا العدد زيادة بنسبة 12% في عدد الفئة الأولى وبنسبة 20% في عدد الفئة الثانية، مقارنة بالسنة التي سبقتها، 2004.

ووفقًا لهذا التقرير، الذي يعده بنك "ميريل ليتش" للاستثمار بالتعاون مع شركة "كاب جيميني"، فإن الثروة الشاغرة لكل واحد من فئة المليونيرين تزيد عن مليون دولار في حين تزيد الثروة الشاغرة لكل واحد من فئة المليارديرين عن 30 مليون دولار.

كما يشير التقرير إلى أن عدد الإسرائيليين المعدودين على فئة الـ500 شخص الأكثر ثراء في العالم ازداد في 2005 إلى 9 أشخاص في حين كان هذا العدد في السنة التي سبقتها 6 أشخاص.

وتقف شيري أريسون (بنك العمال) على رأس قائمة هؤلاء الإسرائيليين ويليها ستيف فيرتهايمر (يسكار)، عائلة عوفر (بنك همزراحي)، حاييم سبان (بيزك)، ليف ليفايف (شركة أفريقيا- إسرائيل)، إسحق تشوفا (ديلك)، بيني شتايمينتس (شركة مجوهرات)، موريس كاهن (أمدوكس ودابي زاهاف) ويهوديت وكوبي ريخطر (مدينول).

وكان تقرير إسرائيلي سيطرح في مؤتمر قيسارية الاقتصادي في نهاية الشهر الجاري (حزيران)، قد سبق أن دلّ على أن إسرائيل هي الأكثر فقرا من بين "الدول المتطورة" في العالم، وهذا حسب معطيات العام 2004. وكان الأمر الأكثر بروزا هو أن حوالي 18% من العائلات في إسرائيل تعيش تحت خط الفقر، تليها الولايات المتحدة بنسبة 17% من عائلاتها.
وقد أعد التقرير الدكتور مومي دهان، من "المعهد الإسرائيلي للديمقراطية"، وسيعرض خلال مؤتمر قيسارية المذكور، الذي كان في السابق يتنكر نوعا ما للجانب الاجتماعي للسياسات الاقتصادية، وفي السنوات الثلاث الأخيرة بات يعطي هذه القضية حيزا معينًا.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018