8 قتلى في قصف مكثف لمدينة حيفا ودوي انفجارات في نهاريا

8 قتلى في قصف مكثف لمدينة حيفا ودوي انفجارات في نهاريا

سمعت قرابة الساعة الثانية من بعد ظهر هذا اليوم صافرات الانذار في منطقة حيفا قاطبة تنبأت بسقوط صواريخ على المدينة مجددًا إلا انَّها لم تتعرض حتى الآن.

وكانت قذائف كاتيوشا سقطت على الحدود الشمالية ومدينة نهاريا في نفس الساعة، واستمرار دوي الانفجارات يهز ارجاءها. فيما اعلنت مصادر إسرائيلية أنَّ هذا صواريخ الكاتيوشا.

وصفت الهجمة الصاروخية على مدينة حيفا بأنها الهجمة الأشد منذ بدء سقوط الصواريخ.

وقال أحد شهود العيان العاملين في كراج القطارات، ممن شاهدوا الإصابة بشكل مباشر:" رأيت الصاروخ وهو يسقط من السقف وكان الإنفجار رهيباً، وأصيب جميع العاملين في المكان. بعضهم أخذ يصرخ وآخرون تشنجوا وأصابتهم الرجفة، بينما علت أصوات البكاء".

وقال رئيس بلدية حيفا، يونا ياهاف، إنه رغم جميع الاستعدادات فقد كانت الضربة قاسية!

وفي أعقاب الهجمة الصاروخية الأخيرة على منطقة حيفا منع سكان منطقة حيفا من النزول إلى الشوارع، كما طلب من سكان تل أبيب وشمالاً الإنتباه لسماع صفارات الإنذار، كما توقفت تماماً حركة القطارات في الشمال وتعطلت بعض شبكات الهواتف الخليوية في الشمال.

وطلبت قيادة الجبهة الداخلية الإسرائيلية من جميع السكان من تل أبيب شمالاً إبداء التيقظ في حال سماع صفارات الإنذار. كما طلب من السكان الدخول إلى الملاجئ والغرف الآمنة، وحتى الإحتماء بأقرب ملاذ ممكن.

وفرض بشكل خاص على سكان حيفا ونيشر و"الكريوت"، عدم الخروج إلى الشوارع والبقاء في الغرف الآمنة.

ومن جهة أخرى توقفت كافة حركة القطارات من "بنيامينا" وشمالاً.

كما حصلت تشويشات في شبكات الإتصال الخليوية في منطقة الشمال

وكانت تعرضت مدينة حيفا اليوم الاحد إلى هجوم بالصواريخ من قبل حزب الله صباح اليوم الأحد. وهزّت عشرات الانفجارات أرجاء المدينة بحيث وقعت قذائف الكاتيوشا على مناطق خليج حيفا (مفراتس) الذي تملؤه المصانع الكيماوية. وقد أفادت مصادر طبية أن هناك ثمانية قتلى واكثر من 20 جريحًا.

ويذكر ان قذيفة كاتيوشا سقطت في احدى المباني في كراج القطارات الاسرائيلية بحيث اخترقت القذيفة المبنى الذي كان فيه اكثر من 20 اسرائيليًا اصيبوا جميعًا. وقد اندلعت النيران في المكان وعملت فرق الإطفاء على إخمادها.

وكانت صافرات الانذار انطلقت التاسعة صباحًا بحيث سقطت على حيفا اولا أكثر من 10 قذائف كاتيوشا. وطالبت قوات الأمن سكان المدينة النزول إلى الملاجئ.

ويذكر ايضا أن القذائف وقعت أيضا في منطقة نهاريا وكريات بيالك ةتشيك بوست وعكا والمنطقة. وكانت القذائف سقطت على خليج حيفا في مراحل. هذا وأخلي عدد من الجرحى إلى رمبام ومستشفى الكرمل.

وقد طافت سيارات قوات الامن الاسرائيلية في شوارع المدينة تدعو المواطنين إلى الدخول الملاجئ والغرف المحصنة. في حين أشار عدد من السكان إلى عدم إمكانية سماع صافرات الإنذار.

وقال شهود عيان في حيفا: "لقد كانت الضربة في منطقة شاطئ "شيمن". وكانت الضربة الثانية في الخليج قبالة مصانع تكرير النفط. ولم تسمع هناك صافرات في القصف الاول إلا أنَّ الصافرات بدأت بعد الانفجار الثاني".

وأضاف شهود عيان أيضًا "أن قذيفة وقعت على مقربة من السفن في الميناء. وبعد ذلك بدأ القصف. وقد نظر المستجمون على الشاطئ بحب استطلاع على القذيفة الأولى إلا أنهم سارعوا إلى الهرب بعد سقوط القذيفة الثانية"..

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018