إعداد مخطط لمد شبكة قطارات تربط وسط اسرائيل بالمستوطنات

إعداد مخطط لمد شبكة قطارات تربط وسط اسرائيل بالمستوطنات

تعمل وزارة المواصلات الإسرائيلية لمد سكة قطار تتجه مباشرة الى قلب الضفة الغربية وتحديداً إلى مستوطنة اريئيل.

وقالت صحيفة "معاريف" اليوم أن عملية تخطيط خط القطار من قبل شركة قطارات اسرائيل بمقدار 3 مليون شيكل، وهيئات التخطيط في الشركة بلورت عدة امكانيات للمسار، فيما بدأت الأوساط الامنية المسؤولة عن جودة البيئة في الضفة الغربية في بلورة موقفها من المسار.

ولفتت الصحيفة إلى أن قبل نحو نصف سنة فقط تجول وزير المواصلات، يسرائيل كاتس، في مستوطنة كفار تفوح في الضفة الغربية، ووعد بكد خط قطار مستقبلي يصل حتى نابلس. ومع أن الخطة بدت في حينه كحلم بعيد الا أنه في الاشهر الاخيرة تعمل دائرة البنى التحتية في شركة قطارات اسرائيل على إعداد مخطط للتنفيذ. وحسب التخطيط، سينطلق قطار المستوطنين من محطة القطارات في رأس العين. في المرحلة الاولى سيتوقف القطار في محطتين واحدة في  برقان والثانية في مستوطنة ارئيل. ولكن الخطة المستقبلية هي اذا ما سمح الوضع الامني لذلك، ايصال القطار شرفا حتى مفترق تفوح الى مستوطنات في عمق الضفة واطراف مدينة نابلس. 

 وحصلت "معاريف" على وثيقة كتبها نائب مدير عام البنى التحتية في قطارات اسرائيل جاء فيها بأن مؤخرا ادخل الى الخطة القطار الى الضفة الغربية ضمن المخطط الهيكلي "تما 54"، والذي يتضمن خطوط القطار في الضفة، وهو يدفع الى الامام في اطار الخطة. وقال إن اجراءات التخطيط  وصلت إلى مرحلة فحص عدة بدائل لمسار القطار. ويشير ايضا الى ان المحافل الامنية المسؤولة عن جودة البيئة في الضفة باتت منخرطة في الاجراء وتنفذ الفحوصات اللازمة. 

في نهاية الوثيقة يشدد نائب المدير العام لشؤون التخطيط في قطارات على شركة "قطارات اسرائيل ستعمل على الدفع الى الامام بمسار سكة الحديد في جدول زمني قصير للغاية". 

 يرون ربيد، النائب الاول للمدير العام في قطارات اسرائيل قال أمس: "نحن جهة تنفيذية. في اللحظة التي تأمرنا فيه القيادة السياسية بالدخول في اجراء تخطيطي، فاننا نفعل ذلك". واوضح ربيد بان الاجراء التخطيطي توجد له منذ الان ميزانية 3 مليون شيكل.

 وعقب وزير المواصلات اسرائيل كاتس على ذلك بقوله: "قطارات اسرائيل تدفع الى الامام بالتخطيط لخط سكة الحديد من رأس العين الى اريئيل وذلك في اطار تخطيط شبكة قطارات في يهودا والسامرة (الضفة الغربية) وربطها بالقطارات القائمة والمستقبلية في دولة اسرائيل. الميزانية التي نقلت تستخدم للاجراءات التخطيطية وفي هذه المرحلة لن يتم تحويل ميزانية لتنفيذ الخط ذاته". 

 اما رئيس بلدية مستوطنة اريئيل رون نحمان فعقب أمس: "انا أدفع هذا الموضوع الى الامام منذ 12 سنة، ومؤخرا بتشجيع  وزير المواصلات تقررت خطة مبدئية لتطوير الامر وأنا أرحب بذلك".

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية