وزير إسرائيلي يقترح بناء جزيرة صناعية قبالة ساحل غزة

وزير إسرائيلي يقترح بناء جزيرة صناعية قبالة ساحل غزة

قال وزير المواصلات الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، إن إسرائيل تفكر في بناء جزيرة صناعية قبالة ساحل قطاع غزة المحاصر كحل بعيد المدى لشحن البضائع الى داخل القطاع الذي تسيطر عليه حركة المقاومة الاسلامية (حماس).

وقال كاتس لاذاعة الجيش الاسرائيلي اليوم انه يريد أن تدير قوة دولية الجزيرة "لمئة عام على الاقل" وأن تنقل الشحنات الى غزة عن طريق جسر بطول 4.5 كيلومتر مع وجود نقطة أمنية لمنع تهريب الاسلحة. وأضاف "سيمضي الجيش الاسرائيلي في الحصار البحري لكن بطريقة محددة أكثر".

وذكر الوزير الاسرائيلي أنه نقل المشروع الى رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي طلب منه وضع خطة "تخضع للبحث منذ عدة شهور."

ووصف متحدث باسم السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية الفكرة بأنها "محض خيال" ومحاولة من جانب اسرائيل "لصرف الانتباه عن المشاكل الحقيقية في غزة نتيجة الحصار الاسرائيلي."

ووصف متحدث باسم حماس الفكرة بأنها "جهد صهيوني ... لجعل الحصار دوليا."

وقال كاتس: "أنا في مرحلة يجب أن يعطي فيها رئيس الوزراء الضوء الاخضر... لم يحدث هذا بعد.. أنا متأكد من أن الاوروبيين والامريكيين والعديد من الجهات الخاصة ستكون مستعدة لان تكون جزءا من هذا."

وقال كاتس: "ستعطي الجزيرة.. للفلسطينيين خدمات موانيء بل ومطار أيضا" وأضاف أن المشروع يتضمن مصانع لتحلية مياه البحر وللطاقة الكهربائية وأن السلطة الفلسطينية شريك.

وقال دون أن يقدم تفاصيل "بنينا نماذج وهناك شركات كثيرة مهتمة ومستعدة لاستثمار المليارات وجني الاموال."

وسربت القناة الثانية في التلفزيون الاسرائيلي اقتراح الجزيرة الصناعية أمس الثلاثاء وتوقعت أن تتضمنه كلمة قال مسؤولون اسرائيليون ان نتنياهو قد يلقيها في الاسابيع المقبلة ليحدد فيها أفكار احياء محادثات السلام.

وردا على سؤال حول موعد طرح اقتراح الجزيرة الصناعية على حكومة نتنياهو قال كاتس "امل ان يحدث قريبا."

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019