قوات الجيش والشرطة الإسرائيلية في حالة تأهب عليا قبل يوم النكبة

قوات الجيش والشرطة الإسرائيلية في حالة تأهب عليا قبل يوم النكبة

رفع الجيش والشرطة في اسرائيل حالة التأهب في صفوف قواتهما بدءا من اليوم الجمعة استعدادا لاحتمال تنظيم الفلسطينيين احتجاجات كبيرة في يوم ذكرى النكبة الفلسطينية الذي يصادف بعد غد الأحد.

ونشرت الشرطة الإسرائيلية الآلاف من قواتها في القدس الشرقية ومنعت دخول مصلين رجال دون سن 45 عاما والذين لا يحملون بطاقة الهوية الإسرائيلية إلى الحرم القدسي بادعاء التخوف من وقوع مواجهات تعقب صلاة الجمعة.

وفي موازاة ذلك نشر الجيش الإسرائيلي قوات كبيرة في أنحاء الضفة الغربية بعد تقييمات أجرتها قيادة الجيش استعدادا لنشاطات فلسطينية في يوم النكبة.

وأفادت تقارير إسرائيلية بأن التقديرات في الجيش وجهاز الأمن تشير إلى أن النشاطات الفلسطينية التي ستجري في يوم النكبة ستكون هادئة وغير عنيفة. 

كذلك رفع الجيش الإسرائيلي الاستنفار في صفوف قواته المنتشرة على طول الشريط الحدودي بين إسرائيل وقطاع غزة وخصوصا عند معبر "إيرز" في شمال القطاع في أعقاب الإعلان عن مسيرة ستتجه من داخل القطاع باتجاه المعبر في ذكرى النكبة.

وذكرت إذاعة الجيش أن الشرطة الإسرائيلية رفعت حالة التأهب في صفوف قواتها في منطقة المثلث العربية بوسط إسرائيل والملاصقة للخط الأخضر.

وعقد ضباط في الجيش الإسرائيلي ونظراؤهم في أجهزة الأمن الفلسطينية عدة اجتماعات خلال الأيام الأخيرة وأكد الجانب الفلسطيني خلالها أنه قادر على منع أحداث عنيفة وطالب الجانب الإسرائيلي بعدم الوصول إلى احتكاك مع متظاهرين وعدم إطلاق النار.

لكن التقارير الإسرائيلية تفيد بأن الجيش "لا يخاطر" ورفع عديد قواته الذي سينشرها في جميع أنحاء الضفة في الأيام المقبلة.

إضافة إلى ذلك فإن السلطات الإسرائيلية أصدرت تعليمات للمستوطنين الذين يملكون سلاحا مرخصا تقضي بحمل السلاح طوال الفترة المقبلة. 

ووفقا للتقارير الإسرائيلية فإن التعليمات التي وجهها الجيش للضباط والجنود تضمنت تعليمات واضحة بضبط النفس والامتناع عن إطلاق النار باتجاه الفلسطينيين لمنع سقوط قتلى ما سيؤدي إلى تصعيد الأوضاع.

وأضافت التقارير أن ضباط في الجيش الإسرائيلي عقدوا لقاءات مع قادة المستوطنين وخصوصا المتطرفين بينهم وطالبوهم بالامتناع عن القيام بنشاطات استفزازية ضد الفلسطينيين.

ويعتزم الجيش الإسرائيلي رفع حالة التأهب يوم الأحد المقبل عند حدوده مع لبنان وسورية والأردن ومصر في أعقاب دعوات في هذه الدول إلى تسيير مظاهرات احتجاجية باتجاه الحدود الإسرائيلية في يوم النكبة.