مصر تعتقل ضابطاً إسرائيلياً بتهم التجسس والتحريض الطائفي وإسرائيل تنفي

مصر تعتقل ضابطاً إسرائيلياً بتهم التجسس والتحريض الطائفي وإسرائيل تنفي

قالت مصادر قضائية اليوم إن مصر اعتقلت ضابطاً إسرائيلياً للاشتباه في تجسسه ومحاولته تجنيد شبان مصريين خلال المظاهرات في وسط القاهرة للقيام بأنشطة ضد الدولة.

وذكرت صحيفة "الشروق" أن المتهم يدعى إيفرلان جورين،  ومدد اعتقال 15 يومًا على ذمة التحقيقات بتهمة التجسس والإضرار بالأمن القومي للبلاد. 

وتابع مصدر قضائي في مكتب النائب العام أن الرجل ضابط بالمخابرات الاسرائيلية، مضيفاً أنه كان يعمل في ميدان التحرير بوسط القاهرة. ولم يذكر اسم الرجل.

وأفاد المصدر: "كان (الرجل) هناك بشكل يومي ويحرض الشبان على الصراع الطائفي. كان يوزع المال على البعض" مضيفا أنه كان يشجع بعض الشبان على الاشتباك مع قوات الجيش.

ومضى المصدر يقول إن شبانا أبلغوا عن أنشطة هذا الرجل. وذكرت المصادر أن الرجل ما زال يخضع للتحقيق. ولم يتضح على الفور متى اعتقل.

إسرائيل تنفي...

نفت إسرائيل اعتقال ضابط في الموساد في القاهرة.  وقال مسؤول إسرائيلي رسمي لموقع "يديعوت أحرونوت" الالكتروني إنه "مرة كل شهر أو شهرين يوجد خبر كهذا، وهذا خبر غير صحيح ومفند وإنه لأمر محزن جدا أنهم يريدون بذلك الحفاظ على صورة سلبية وعدائية لإسرائيل".

وكان مصدر مصري قال ان السلطات المصرية اعتقلت اليوم ضابطا اسرائيليا بتهمة التجسس على مصر ونقل معلومات عن الاوضاع الداخلية خلال ثورة 25 يناير/كانون الثاني التي اسقطت الرئيس حسني مبارك.

وقال المصدر ان الجاسوس الذي يبلغ من العمر 41 عاما رصد ايضا في منطقتين بمصر هما إمبابة وقرية صول اللتان شهدتا احداث عنفا طائفيا في مايو/آيار ومارس/اذار، مشيرا الى دخوله مصر في اوائل شهر فبراير/شباط الماضي.