اعتقال طيارين إسرائيليين في إرتريا بتهمة تهريب السلاح

اعتقال طيارين إسرائيليين في إرتريا بتهمة تهريب السلاح

كشفت "يديعوت أحرونوت" أن السلطات في إرتريا اعتقلت طيارين إسرائيليين بتهمة تهريب السلاح قبل أسبوعين. وقال موقع الصحيفة في وقت لاحق من اليوم إن السلطات أطلقت سراح الطيارين بعد تدخل وزارة الخارجية الإسرائيلية.
 
وجاء أن السلطات في إرتريا اعتقلت، قبل أسبوعين، طيارين (طيار وطيارة) إسرائيليين، ومكثا في المعتقل مدة أسبوعين، ولم يتم إطلاق سراحهما إلا اليوم الثلاثاء، بعد تدخل وزارة الخارجية الإسرائيلية.
 
وعلم أن الإسرائيليين تم اعتقالهما في أحد الفنادق، ومنعا من مغادرة المكان، وتم وضع حراسة في المكان لمنعهما من الخروج. وباشرت الخارجية الإسرائيلية على الفور بإجراء اتصالات لإطلاق سراحهما خشية على مصيرهما.
 
وبحسب الصحيفة فإن الطيارين، وهما ضابطين سابقين في الجيش الإسرائيلي، وصلا إلى أفريقيا في إطار عملهما، وبحوزتهما قطعة لشركة حراسة يعملان فيها.
 
وخلال عملية التدقيق التي أجريت في المطار صرح الإسرائيليان بأنهما يحملان قطعة تستخدم في آلة معينة، إلا أن السلطات في إرتريا اشتبهت بأن الحديث عن قطعة تستخدم في تركيب سلاح.
 
وفي الوقت نفسه أشارت الصحيفة إلى أن الجهة التي يفترض أن تتسلم القطعة غير واضحة، وأنه يجري التحقيق في إمكانية أن تكون القطعة معدة لحراس محليين، الأمر الذي أثار شبهة السلطات.
 
تجدر الإشارة إلى أن عدة تقارير دولية كانت قد سبق وأن أشارت إلى الدور الكبير لتجار الأسلحة الإسرائيليين في تجارة الأسلحة وفي تغذية الحروب في العالم. ويعمل عدد كبير من كبار الضباط في الجيش الإسرائيلي في مجال تجارة السلاح بعد تركهم صفوف الجيش.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018