نتانياهو وليبرمان يؤكدان أهمية الحفاظ على السلام مع مصر بالنسبة لإسرائيل

نتانياهو وليبرمان يؤكدان أهمية الحفاظ على السلام مع مصر بالنسبة لإسرائيل

في مؤتمر صحفي عقد مساء اليوم، السبت، في مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية، وجه رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو ووزير خارجيته أفيغدور ليبرمان الشكر للولايات المتحدة والرئيس الأمريكي باراك أوباما على دورهم في إخلاء الدبلوماسيين الإسرائيليين من مصر، وأكدا على أنهما معنيان بإعادة السفير الإسرائيلي إلى القاهرة في أسرع وقت ممكن.
 
وقال نتانياهو إنه "يشكر أوباما الذي صرح بأنه سيبذل كل ما بوسعه، وقد فعل". وأضاف أن ذلك يشير إلى ما أسماه "التحالف الشجاع" بين إسرائيل والولايات المتحدة، وهو ما اعتبره "تحالفا مهما خاصة مع الهزات التي تشهدها المنطقة في هذه الأيام".
 
وأضاف نتانياهو أنه كان من الواضح لجميع الأطراف أن حماية السفارة الإسرائيلية هي جزء لا يتجزأ من وظيفة دولة سيادية، وعليه فهو يقدر تصريحات وزير الإعلام المصري الذي أدان الهجوم على السفارة. على حد قوله.
 
وأضاف أن أناسا من العالم العربي انضموا إلى وزير الإعلام المصري، وأنه يرى في ذلك أهمية كبيرة. وتابع أن إسرائيل ستعمل على استمرار السلام مع مصر وتعيد سفيرها إلى هناك.
 
وقال أيضا إنه يعمل مع الحكومة المصرية من أجل إعادة السفير الإسرائيلي إلى القاهرة بسرعة.
 
من جهته شكر ليبرمان، في مقابلة مع القناة التلفزيونية العاشرة، الولايات المتحدة، وقال إن ممثليها في مصر قاموا بعمل غير عادي. كما شكر الإدارة الأمريكية والسفير الأمريكي في القاهرة.
 
وتابع أنه كان حاضرا عندما تحدث نتانياهو مع أوباما، وأنهما شعرا بالتغيير فورا، وبدأت الحركة في الجانب المصري.
 
وقال ليبرمان إنه يعتقد أن الحفاظ على السلام مع مصر هو تحد هام، سواء لمصر أم لإسرائيل. وأضاف أنه يريد أن يرى الضمانات من جانب مصر، إضافة إلى تفعيل السفارة الإسرائيلية بسرعة في القاهرة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018