مئات أجهزة الاستشعار الاسرائيلية لمراقبة سيناء على عمق 3 كيلومترات

مئات أجهزة الاستشعار الاسرائيلية لمراقبة سيناء على عمق 3 كيلومترات

 

أعلنت إسرائيل نشرها أجهزة استشعار بطول الحدود المصرية، لمراقبة الحدود، ورصد ما يحدث فى سيناء، على عمق ثلاثة كيلومترات داخل الأراضى المصرية.

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، أن المخابرات الاسرائيلية سيكون بوسعها معرفة ما يحدث فى عمق الأراضى المصرية، من خلال مئات أجهزة الاستشعار والمراقبة والتتبع، التي يبدأ نشرها خلال ثلاثة أشهر، على نحو 220 كيلومترا من الحدود الاسرائيلية - المصرية المشتركة، على يد سلاح الاستطلاع الحربي، وهو الاسم الجديد لسلاح الاستخبارات الميدانية بالجيش الاسرائيلي.

وأوضحت الصحيفة أن أجهزة الاستشعار تمثل جزءا مركزيا من منظومة المراقبة والتجسس التى طورتها إسرائيل مؤخرا، معتمدة على تكنولوجيا متطورة للغاية، لافتة إلى أن الأجهزة الجديدة للمخابرات الاسرائيلية تسمح برصد ومراقبة ما يحدث على عمق 3 كيلومترات من الحدود المصرية، ومن المقرر تشغيل المنظومة الجديدة فى شهر يناير القادم.