"هارتس": تزوير اوراق الملكية وتطويق الاراضي بالجدران والكلاب وسائل لشرعنة البؤر الاستيطانية

"هارتس": تزوير اوراق الملكية وتطويق الاراضي بالجدران والكلاب وسائل لشرعنة البؤر الاستيطانية

كشف تقرير نشرته صحيفة "هارتس" عما وصفته بوسائل شرعنة البؤر الاستيطانية في الضفة الغربية المحتلة، والتي تتضمن تزييف مستندات الملكية، الإستيلاء والبناء على اراض زراعية فلسطينية وتطويق الأراضي بواسطة جدران وكلاب حراسة وغيرها من وسائل السطو والإحتيال،مشيرة الى ان تلك هي بعض الخطوات التي يتم من خلالها شرعنة البؤر الاستيطانية.


التقرير يكشف عن صفقات بيع اراض مزيفة، في المناطق التي تقع فيها البؤر الاستيطانية جفعات اساف وعمونا وبسغات يعقوب، بعض هذه الصفقات وصل حد تقديم لوائح اتهام بحق منفذي هذه الجرائم، حيث قدمت لوائح اتهام ضد اثنين من القدس الشرقية، تامروا مع ثالث لعقد صفقة لبيع 45 دونما في قرية بيتين، قضاء رام الله، الى شركة اسرائيلية وذلك من خلال عرض مستندات ووكالات مزيفة تفيد وكأن الاراضي قد تم شراؤها من اصحابها من قبلهم.


التحقيقات في القضية المذكورة بينت لاحقا، ان السماسرة الفلسطينيين من القدس الشرقية قبضوا مبلغ 2000 شيكل عن كل وكالة مزيفة قاموا بالتوقيع عليها .


هذه الواقعة هي واحدة من العديد من الاساليب التي يكشفها التقرير، حول استعمال كافة الةسائل غير المشروعة للسيطرة على الارض الفلسطينية، حيث افاد بعض اصحاب الأراضي الفلسطينيين ان قضاياهم معلقة منذ سنوات طويلة في المحاكم الاسرائلية، بعد ان تم السطو على ارضهم واقامة المستوطنات عليها.

 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"