ديختر يعلن ترشحه لرئاسة كديما، ويقول إنه سيسعى ليكون في حكومة نتنياهو

ديختر يعلن ترشحه لرئاسة كديما، ويقول إنه سيسعى ليكون في حكومة نتنياهو

- آفي ديختر -

أعلن عضو الكنيست عن حزب كديما، أفي ديختر، اليوم الأحد، عن ترشيح نفسه لرئاسة الحزب في الانتخابات الداخلية التي ستجري في نهاية آذار/مارس المقبل، وقال إنه في حال فوزه، فإنه سيسعى للانضمام إلى حكومة برئاسة بنيامين نتنياهو.

ونقلت وسائل إعلام اسرائيلية عن ديختر قوله في مؤتمر صحافي، عقد في مقر كديما بمدينة "بيتاح تيكفا"، قرب تل أبيب، إنه في حال فوزه برئاسة كديما سيجري "مفاوضات ائتلافية مع رئيس الحكومة للبحث بالطريقة التي سيتمكن فيها كديما من التأثير"، وأضاف: "لن أهدر الفرصة مرة أخرى".

وحول نتنياهو قال ديختر: إنه "صديق شخصي لي منذ عشرات السنين، وكنا سوية في سرية هيئة الأركان العامة"، في إشارة إلى فرقة كوماندوس النخبة الاسرائيلية.

وبإعلانه عن ترشيح نفسه لرئاسة كديما، ينضم ديختر إلى المنافسة على رائسة الحزب مع رئيسة الحزب الحالية، تسيبي ليفني، والرجل الثاني في الحزب، شاؤول موفاز، اللذان أعلنا ترشيح نفسيهما لهذا المنصب في وقت سابق.

ووجه ديختر انتقادات شديدة إلى ليفني، وحملها مسؤولية تدهور شعبية كديما من 28 عضوا في الكنيست في الانتخابات الأخيرة إلى 14 عضوا في استطلاعات الرأي الأخيرة، وألمح إلى أنه في حال فوز ليفني برئاسة الحزب، فإنه قد ينسحب من كديما.

وقال ديختر إن حزب كديما "الذي يشكل قرابة ربع الكنيست، لم يؤثر في صناعة القرار في إسرائيل، بينما أنا لدي نية بالتأثير، ومسؤولية بأن أكون ضالعا في التحولات المركزية".

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة