نتنياهو ومجموعة من وزرائه التقوا آشتون لبحث جولة المفاوضات مع إيران

نتنياهو ومجموعة من وزرائه التقوا آشتون لبحث جولة المفاوضات مع إيران

 

عقد كل من رئيس الوزراء الاسرائيلي، بنيامين نتانياهو، ووزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي، كاثرين آشتون، اليوم الأربعاء، لقاء بحثوا فيه جولة المفاوضات المرتقبة بين إيران والدول الكبرى، بحسب ما أعلن مسؤول اسرائيلي.

وشارك في الاجتماع إلى جانب نتنياهو، كل من وزير الخارجية أفيغدور ليبرمان، ووزير الدفاع إيهود باراك، والنائب الجديد لنتانياهو، رئيس حزب "كديما"، شاؤول موفاز، الذي وافق الثلاثاء على الانضمام إلى حكومة وحدة وطنية .

وقال المسؤول الذي اشترط عدم الكشف عن اسمه: "لقد تحدثوا عن إيران، وقدمت إسرائيل مواقفها حول جولة المفاوضات المرتقبة بين القوى الست وإيران في بغداد".

ومن المقرر أن تجتمع إيران والدول الست الكبرى (الولايات المتحدة، وروسيا، وبريطانيا، وفرنسا، والصين، وألمانيا) في 23 أيار/مايو ببغداد، لاستئناف المباحثات التي كانت انطلقت مجددا في نيسان/أبريل بإسطنبول، بعد 15 شهرا من توقفها.

وأشار المسؤول إلى أن نتانياهو طرح أمام آشتون وجهة نظره حول ما ستعتبره إسرائيل تطورا وهي "موافقة إيرانية مرفقة بإطار زمني واضح لوقف تخصيب اليورانيوم، وإخراج أي مادة مخصبة من إيران، بالإضافة إلى تفكيك المنشأة النووية في قم".

كما وأعرب المسؤولون الاسرائيليون عن شكوكهم من أن تحرز المحادثات أي شيء، حيث قالوا لآشتون بأن "النظام الايراني يحاول استغلال المحادثات لكسب الوقت، ولا يوجد دليل على أنهم ينوون وقف برنامجهم النووي".

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص