الإعلان عن كلية مستوطنة "أرئيل" جامعة رغم معارضة مجلس التعليم العالي

الإعلان عن كلية مستوطنة "أرئيل" جامعة رغم معارضة مجلس التعليم العالي

أعلن ما يسمى بـ"مجلس التعليم العالي في يهودا والسامرة" عن عزمه الإعلان اليوم، الثلاثاء، عن كلية مستوطنة "أرئيل" جامعة ثامنة رسمية في إسرائيل، وذلك على الرغم من معارضة مجلس التعليم العالي في إسرائيل لهذه الخطوة، ومعارضة عدد من رؤساء مجلس التعليم العالي في إسرائيل، وفي مقدمتهم رئيس المجلس البروفيسور عامنويل تراختنيرغ ورئيس المعهد التطبيقي - التخنيون، البروفيسور بيرتس ليفي.

وكان قد أعلن تراختنبيرغ أن قرار مجلس التعليم العالي في الضفة الغربية، هو قرار سياسي، وأنه لا يوجد أي مبرر علمي وأكاديمي  لإقامة جامعة ثامنة في إسرائيل.

كما اعتبر رئس معهد الهندسة التطبيقية "التخنيون"، البروفيسور بيرتس ليفي، أيضا أن قرار اللجنة الداعية لإعلان كلية أريئيل جامعة، هو قرار سياسي بدون أدنى شك.

ويأتي هذا التطور في أعقاب إعلان كل من وزير التربية والتعليم غدعون ساعر، ووزير المالية يوفال شطاينتس، أن الإعلان كلية أريئيل جامعة هو خطوة إيجابية. حيث أعلن شطاينتس أنه يعتزم تخصيص 50 مليون شيكل لصالح كلية أريئيل بعد إعلانها جامعة.