كلينتون: الولايات المتحدة وإسرائيل متفقتان في الشأن الإيراني

كلينتون: الولايات المتحدة وإسرائيل متفقتان في الشأن الإيراني

أعلنت وزيرة الخارجية الأمريكية في المؤتمر الصحافي المشترك مع رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو أن الولايات المتحدة وإسرائيل متفقتان في الشأن الإيراني، وتحاولان سوية بلورة الخطوات القادمة التي ستضطر إيران إلى وقف مشروعها الذري.

وقالت كلينتون، وفق ما أوردته الإذاعة الإسرائيلية، إن الولايات المتحدة ستبذل كل ما في وسعها لمنع امتلاك إيران للقنبلة الذرية، مشيرة إلى أن إسرائيل والولايات المتحدة تتعاونان بشكل وثيق ويوميا في هذا المجال.

وأضافت أن لولايات المتحدة وإسرائيل متفقتان على أن العقوبات المفروضة على إيران تجدي نفعا، وقالت "لقد تحدثنا عن خطوات فعلية يجب القيام بها للتقدم في هذا المضمار، فإيران وعلى الرغم من ثلاث جولات من المحادثات معها لم تتخذ قرارا استراتيجيا للوفاء بالتزاماتها في الموضوع الذري تجاه المجتمع الدولي".

وقالت صحيفة "هآرتس" إنه إضافة إلى المكانة المركزية التي احتلها الموضوع الإيراني، فإن مباحثات كلينتون في إسرائيل تناولت أيضا بشكل رئيسي الملف الفلسطيني والمفاوضات بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل، خاصة وأن  كلينتون التقت أيضا برئيس حكومة السلطة الفلسطينية، سلام فياض في القدس.

ودعت كلينتون  إسرائيل إلى تقديم بوادر حسن نية تجاه رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس سعيا لتعزيز قوة ومكانة السلطة. واعتبرت في محادثاتها مع الطرف الإسرائيلي ، كلا من سلام فياض ومحمود عباس أفضل شريكين فلسطينيين للسلام مع إسرائيل. 

كلينتون دعت إسرائيل للاعتذار لتركيا 

ولفتت الصحيفة إلى أن كلينتون دعت إسرائيل إلى الاعتذار لتركيا عن ملف أسطول الحرية ومقتل المواطنين الأتراك الذين كانون على متن سفينة مرمرة.

وبحسب الصحيفة فإن كلينتون قالت لكل من نتنياهو وبراك ونتنياهو، إنها تتوقع من إسرائيل أن تنهي الأزمة في العلاقات مع تركيا.

وقالت مصادر للصحيفة إن كلينتون تعتقد أن الأزمة في العلاقات بين تركيا وإسرائيل تضر بشكل إستراتيجي بالمصالح الأمريكية، كما تضر بقدرات الولايات المتحدة على إطلاق مبادرات ومعالجة ملفات حارقة في المنطقة مثل الملف السوري.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018