بلغاريا: سبعة قتلى و20 جريحا في استهداف حافلات تقل اسرائيليين، واتهامات لإيران وحزب الله

بلغاريا: سبعة قتلى و20 جريحا في استهداف حافلات تقل اسرائيليين، واتهامات لإيران وحزب الله

آخر تحديث - 20:00

 

أفادت تقارير اعلامية بثها التلفزيون البلغاري قبل قليل، بأن سبعة اسرائيليين على الأقل لقوا حتفهم، وجرح العشرات، في هجوم انتهاري استهدفت حافلات كانت تقلهم من المطار الدولي في "بوغرس" إلى فنادقهم.

ونفذت الهجوم امرأة كانت تقف فوق رصيف أحد مواقف الحافلات، وعند وصول الحافلات التي تقل السياح الاسرائيليين، قامت بالاقتراب من مقدمة إحداها ثم فجرت نفسها، بحسب ما أبلغته الشرطة البلغارية لمصادر أمنية اسرائيلية عبر الشرطة الدولية "الإنتربول".

وكانت وسائل إعلام بلغارية، قد أفادت في وقت سابق بأن انفجارًا استهدف 3 حافلات تقل ركابًا اسرائيليين في العاصمة البلغارية، بعد أن حطت طائرتهم في مطار العاصمة صوفيا.

وأشارت حصيلة أولية سابقة إلى سقوط 3 قتلى وعدد من الجرحى على الأقل، وقد هرعت إلى المكان طواقم الاسعاف لمعالجة المصابين، بالإضافة إلى وحدات من الشرطة والإطفاء، وتقوم سيارات خاصة وعمومية بالمساعدة بنقل المصابين إلى المستشفيات.

وأعقب التفجير إطلاق عيارات نارية، دون أن يعرف حتى الآن مصدر الهجوم.

وقالت شاهدة عيان اسرائيلية  إنها هربت هي وابنها من شباك الحافلة خوفا من أن تقوم بالدوس على جثث القتلى، وقالت إن الانفجار وقع بعد أن فحصت جوازات السفر، وبعد أن تم تقسيم الركاب على الحافلات، حيث انفجرت حافلة كانت تقلهم.

الخارجية الاسرائيلية تقرر إرسال بعثة إلى بلغاريا

بدوره، أبلغ وزير الخارجية البلغاري، نيقولاي ملدنوف، نظيره الاسرائيلي، أفيغدور ليبيرمان، بعيد وقوع الاستهداف، بأنه في طريقه إلى الموقع، كما تقوم الخارجية الاسرائيلية حاليًا بإجراء الاتصالات مع الجهات المعنية لرصد المفقودين في بلغاريا ومتابعة أخبار الضحايا والجرحى.

وقررت الخارجية الاسرائيلية إرسال بعثة إلى بوغرس خلال الساعات القريبة، تضم أطباء ومعدات طبية.

وكان السياح الاسرائيليون قد وصلوا قرابة الساعة 17:00 بتوقيت بلغاريا إلى المطار الدولي في بورغوس، على متن طائرة "بورغوس إير" التي انطلقت من تل أبيب.

اتهامات اسرائيلية لإيران وحزب الله

من جانبه، أشار رئيس الوزراء الاسرائيلي، بنيامين نتنياهو بأصابع الاتهام إلى إيران، إثر مشاورات أمنية حول الهجوم، قال: "لقد رأينا خلال الأشهر الأخيرة محاولات إيرانية لاستهداف إسرائيليين في تايلند، وجورجيا، كينيا، وقبرص، وغيرها."

وأضاف: "إثر 18 سنة من التفجير الذي استهدف مبنى الطائفة اليهودية في الأرجنتين، يواصل الإرهاب الايراني القاتل استهداف أناس أبرياء"، ورأي نتنياهو بأن ما وصفه بـ "الارهاب الايراني" ينتشر في العالم كله، مؤكدا على أن إسرائيل "سترد بقسوة".

ووافق نائب وزير الخارجية الاسرائيلي، داني أيالون، نتنياهو في اتهاماته لإيران، شاملا حزب الله معها، وذلك في حديث إلى "القناة الثانية" الاسرائيلية، قال: "حزب الله غير محصن من استهدافات القوات الاسرائيلية، لا في إسرائيل ولا في أي مكان في العالم"، "نعمل في وزارة الخارجية على استصدار عقوبة تشل إيران، بغض النظر عن الملف النووي، إنما باعتبارها دولة إرهاب."

إيقاف الرحلات الاسرائيلية إلى بلدان شرق أوروبا

وفي سياق متصل، أصدر جهاز الشاباك الاسرائيلي، وفي خطوة وصفها موقع "معاريف" الالكتروني بغير المسبوقة، تعليمات واضحة بوقف جميع الرحلات الجوية المتوجهة لأحد عشر هداف دولة في أوروبا الشرقية، وذلك في أعقاب الهجوم الذي تعرضت له حافلة السياح الاسرائيليين في بلغاريا.

وأضاف الموقع أن مخاوف تسود أجهزة الامن الاسرائيلية من وقوع سلسلة من العمليات ضد أهداف اسرائيلية في أنحاء العالم، يكون تفجير بلغاريا بدايتها فقط، وأوضح أن الأجهزة الأمنية الاسرائيلية ستعمل من هذا المنطلق على تشويش جدول الرحلات الجوية لتصعب الأمر على مخططي العمليات المتوقعة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018