براك: لا يستبعد عملية عسكرية " لتأمين" الأسلحة الكيميائية السورية

براك: لا يستبعد عملية عسكرية " لتأمين" الأسلحة الكيميائية السورية

أكد وزير الامن الإسرائيلي إيهود باراك اليوم الأحد أن إسرائيل لن تسمح بأن تسقط الأسلحة الكيميائية التي تملكها سورية في أيدي "جماعات إسلامية متشددة مثل حزب الله".

وقال للصحافيين في قاعدة للجيش قرب تل أبيب: "إسرائيل لن تستطيع قبول انتقال الأسلحة الذكية إلى حزب الله".

وردا على تصريحات سابقة بأن الجيش الإسرائيلي تلقى أوامر بالاستعداد لسيناريو تنفيذ عملية على الأراضي السورية لتأمين الأسلحة، قال :"لن يكون من الصواب أن نتحدث الآن عن توقيت العملية أو كيفيتها أو عما إذا كان سيكون هناك عملية أصلا"، ولكنه أضاف أن إسرائيل ستدافع عن نفسها "بكل مسؤولية".

وكان باراك صرح مساء أمس الأول الجمعة بأنه أعطى توجيهات للجيش للاستعداد لتدخل محتمل في سورية.

وقال للقناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي: "أعطيت أوامر للجيش للاستعداد لموقف سيتعين علينا فيه التفكير في القيام بعملية".

وتخشى إسرائيل من أنه في حال سقوط نظام بشار الأسد فإن الأسلحة التي يمتلكها النظام قد تسقط في أيدي جماعات مسلحة.

وقال باراك: "نظام الأسد يتحطم ويتداعى أمام أعيننا في الأسابيع الأخيرة

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018