براك: اسرائيل قد تضطر لاتخاذ قرارات حاسمة ومصيرية تتعلق بأمنها القومي

براك: اسرائيل قد تضطر لاتخاذ قرارات حاسمة ومصيرية تتعلق بأمنها القومي


قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، أمس الاربعاء، إن التغييرات الجارية في المنطقة تلزم تغييرات في مبنى القوة وميزانيات الأمن الإسرائيلية. وقال نتنياهو حسب ما أوردت صحيفة “هآرتس”: إننا نرى التغييرات الجارية في منطقتنا، ونعرف أنه يتم تغير انظمة كما نعرف بأن كميات كبيرة من الأسلحة تتنقل في المنطقة، هذا السلاح موجود بأيدي طرف معين، لكن لا يمكن لأحد أن يعرف من سيسيطر على هذه الأسلحة مستقبلا". وأضاف نتنياهو إننا ندرك أن هذه التغييرات تلزم تغييرات في مبنى القوة الإسرائيلية ، ومن المحتمل أن تجري تغييرات أيضا في ميزانية الأمن الإسرائيلية.


في المقابل نقلت الصحيفة عن وزير الأمن الإسرائيلي، إيهود براك الذي شدد لهجته فيما يتعلق بسوريا، قوله، إن إسرائيل " قد تضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة ومصيرية تتعلق بالأمن القومي  وبضمان أمنها المستقبلي. وقال براك الذي كان يتحدث في كلية الأمن القومي في جليلوت: " أدرك جيدا وأعرف  حقا الصعوبات والأخطار المتعلقة بمنع وصول إيران  لبناء ألأسلحة الذرية، ولكن من الواضح لي دون أدنى شك أن التعامل مع  هذا الخطر (إيران ذرية) سيكون أكثر تعقيدا وأكثر خطرا".


وتطرق براك إلى "أحداث الربيع العربي، الذي تحول تدريجيا إلى صيف إسلامي، تدل على أنه عند ساعة الحقيقة فليس بمقدورنا سوى الاعتماد على أنفسنا" وأضاف براك أنه على الرغم من الخلافات في الموقف مع الولايات المتحدة  في مسألة الذرة الإيرانية  " إلا أنه لا يوجد أي تناقض بين الطرفين، ويمكن أن ندمج بين المسؤولية السياسية والمسؤولية الأمنية وبين السيادة المطلقة في اتخاذ قراراتنا وتحديد سياستنا والمحافظة مع ذلك على شبكة العلاقات مع الولايات المتحدة."


وفي الشأن السوري قال براك إن إسرائيل لا يمكن أن تقبل  بنقل منظومات أسلحة متطورة من سوريا إلى حزب الله، معتبرا أن الأسد قد فقد شرعيته وكل يوم يمر يقرب من نهاية نظامه.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018