كلينتون تطالب اولمبياد لندن بتخصيص دقيقة "صمت" إحياءً لمقتل الرياضيين الإسرائيليين في ميونيخ

كلينتون تطالب اولمبياد لندن بتخصيص دقيقة "صمت" إحياءً لمقتل الرياضيين الإسرائيليين في ميونيخ

طالبت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون اللجنة المنظمة لأولمبياد لندن بتخصيص دقيقة "صمت" على ما وصفتها بـ "المذبحة" التي وقعت بحق الرياضيين الإسرائيليين في ميونيخ عام 1972.

ودعت كلينتون في خطاب أرسلته إلى رئيس مجلس إدارة تنظيم أولمبياد لندن 2012، جاك روج، بالعودة عن قراره بخصوص عدم تخصيص دقيقة "صمت" على ضحايا هجوم ميونيخ الذي وقع منذ 40 عاماً.

وكانت إدارة اللجنة الدولية للألعاب الأولمبية قد رفضت طلباً إسرائيلياً بالوقوف دقيقة "صمت" خلال البطولة إحياءً لمقتل الرياضيين الإسرائيليين، وتجاهل رئيس اللجنة جاك روج، الطلب الإسرائيلي، قائلاً إنه سيحضر احتفالية بهذه المناسبة في "غيلدهول" بلندن.

وأضاف روج، إن اللجنة الدولية للألعاب الأولمبية أحيت ذكرى الرياضيين الضحايا أكثر من مرة.

وتعقيباً على تصريحات روج، قال متحدث باسم الخارجية الإسرائيلية إن الرد "جاء مهذباً، غير أنه يشكل رفضاً واضحاً"، كما نقلت عنه صحيفة "الغارديان" البريطانية.

وتابع المتحدث الإسرائيلي، إنه لأمر مشين.. تتعامل اللجنة الدولية للألعاب الأولمبية مع هذا الأمر باعتباره شأناً إسرائيلياً داخلياً، لكنه (الهجوم في ميونيخ) يهم كل الأسرة الأولمبية، إنه اعتداء على كل القيم الأولمبية. على حد وصفه.

وأضاف، إن اللجنة الدولية الأولمبية ربما تعتقد أن أي شيء يتعلق بإسرائيل مثير للجدل، إنه ليس عرضاً للشجاعة والنزاهة.

وقال متحدث باسم اللجنة الدولية الأولمبية إنها عملت عن كثب مع اللجنة الأولمبية الإسرائيلية في إحياء الذكرى في لندن، واعتبر أن ذلك هو الطريق الأمثل لإحياء ذكرى هجوم ميونيخ.

يشار إلى أن هجوم ميونيخ بدأ في الساعات الأولى من يوم الخامس من سبتمبر 1972 عندما اقتحم 8 فلسطينيين أعضاء في منظمة "أيلول الأسود" القرية الأولمبية في ميونيخ، واحتجزوا 11 رياضياً وإدارياً إسرائيلياً رهائن.

وفي ذلك الوقت، طالب الفلسطينيون بالإفراج عن 234 فلسطينياً معتقلاً في السجون الإسرائيلية مقابل الإفراج عن الرهائن الإسرائيليين.

غير أن الحادث انتهى بمقتل الرياضيين الإسرائيليين وخمسة من المهاجمين ورجل أمن ألماني، واستمرت الألعاب الأولمبية بعدما تعطلت لساعات قليلة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018