باراك: توسيع التعاون الأمني مع الولايات المتحدة تعبير عن الالتزام بأمن إسرائيل

باراك: توسيع التعاون الأمني مع الولايات المتحدة تعبير عن الالتزام بأمن إسرائيل

رحب وزير الأمن الإسرائيلي إيهود باراك، اليوم السبت، بقرار الرئيس الأمريكي باراك أوباما التوقيع على قانون توسيع التعاون الأمني بين الولايات المتحدة وإسرائيل، وقرار الرئيس الأمريكي تخصيص 70 مليون دولار لمشروع "القبة الحديدية".

وبحسب باراك فإن القانون الجديد الذي يقضي بزيادة 70 مليون دولار لمشروع القبة الحديدية هو تعبير آخر عن الدعم المتتابع لإدارة أوباما، وللكونغرس لأمن إسرائيل.

يذكر أن أوباما أعلن يوم أمس عن توسيع المساعدات العسكرية لإسرائيل، وهو ما سبق أن أعلن عنه، ويأت يذلك بالتزامن مع سفر خصمه الجمهوري في انتخابات الرئاسة الأمريكية ميت رومني إلى إسرائيل.

تجدر الإشارة إلى أن المساعدة الأمريكية، التي أعلن عنها في مجلس الشيوخ في مطلع أيار/ مايو الماضي، يتم تحويلها من أجل مساعدة إسرائيل على توسيع إنتاج المنظومة الدفاعية من الصواريخ ذات المدى القصير.

وكان أوباما، لدى توقيعه على وثيقة توسيع التعاون العسكري والمدني بين إسرائيل والولايات المتحدة، قد صرح بأن المصادقة على القانون تؤكد التزام الولايات المتحدة الثابت تجاه إسرائيل.

كما تجدر الإشارة إلى أن سفير إسرائيل في الولايات المتحدة مايكل أورن رحب بالتوقيع على تحسين التعاون، واعتبر اقتراح القانون تاريخيا يمثل التزام الولايات المتحدة لأمن حليفتها إسرائيل.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018