"هارتس":غانتس يعارض ضربة إسرائيلية ضد إيران لكنه سينفذ الأمر حال صدوره

"هارتس":غانتس يعارض ضربة إسرائيلية ضد إيران لكنه سينفذ الأمر حال صدوره


كشفت صحيفة "هارتس" في موقعها على الشبكة، اليوم الثلاثاء، ان قائد أركان الجيش الاسرائيلي الجنرال بيني غانتس يعارض قيام اسرائيلمنفردة بعملية عسكرية ضد المنشات النووية الايرانية.
ونقلت الصحيفة ان غانتسن الذي وصقته بأنه يعرف وظيفة الجيش وحدوده في النظام الديمقراطي، سيقوم مع ذلك بتنفيذ قرار الثيادة السياسية بهذا الخصوص قي حال اتخاذه رغم معارضته له.


وكان التلفزيون الإسرائيلي القناة العاشرة قد نقل عن غانتس، انه أكد خلال جلسات مغلقة في الآونة الأخيرة معارضته لشن هجوم عسكري على منشئات إيران النووية, وقال "إن قدرة (إسرائيل) على إصابة مدمرة لقدرات إيران النووية محدودة وهي لا تذكر كما هو مفهوم مقارنة مع القدرات الأمريكية".

وأوضحت القناة أن رئيس الأركان حذر أيضا من أن الجبهة الداخلية غير مستعدة في هذه الأيام لمواجهة التهديدات الإيرانية إذا تم إطلاق صواريخ من إيران, وقال "إن هذا سيكون مختلفا عما عهدناه في السابق".

وأشارت القناة إلى أن هذا التحذيرات التي أطلقها غانتس نابعة من اعتبارات ميزان الردع, موضحة أنه في حال مهاجمة إيران وكان الضرر قليل وليس ذا مغزى كبير فإن ذلك سيكون ضررا فادحا لقوة الردع الإسرائيلية وهو عنصر أساسي يجب أخذه في الحسبان في صناعة القرار الاستراتيجي.

ويشار إلى أن غانتس ينضم بهذه التصريحات إلى كثير من رؤساء الاجهزة الأمنية بينهم سلفه غابي اشكنازي ورؤساء "الشاباك "والموساد وا"مان" السابقين الذين يعتقدون أن هجوما على إيران الآن أو في أي وقت هو أمر لا يعبرعن نضوج, وحسب أقواله فإن الضربة ستضر ولن تساعد.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018