صباحي يستنكر استهانة إسرائيل بسيادة مصر؛ غنتس: منع وقوع كارثة كبيرة جدا

صباحي يستنكر استهانة إسرائيل بسيادة مصر؛ غنتس: منع وقوع كارثة كبيرة جدا

كتبت "يديعوت أحرونوت" في موقعها على الشبكة، صباح اليوم الاثنين أن الجيش يتفاخر بالمعلومات الاستخبارية الدقيقة والتصفية السريعة لمنفذي الهجمات التي وقعت يوم أمس قرب معبر كرم أبو سالم.

وأشارت الصحيفة إلى أن رئيس أركان الجيش الإسرائيلي بني غنتس قام بجولة في المنطقة، بمعية القائد العسكري لمنطقة الجنوب طال روسو. ونقلت عن الأخير قوله إنه "في كل مكان حاولت المركبة دخول الحدود قوبلت بقوات عسكرية إسرائيلية.

وفي حديثه عن تدمير المدرعة، قال روسو "وقعت اشتباكات كثيرة قبل أن يتم تدمير المدرعة التي حوصرت من قبل قوات مدرعة وسلاح الجو وقوات برية، وفي نهاية الأمر تم تدميرها بقصف من الجو ومن البر". كما أشار إلى أنه تم قتل جميع الذين كانوا في المدرعة المصرية.

ونقل عن غنتس قوله إنه يعتقد أنه "منع وقوع كارثة كبيرة جدا – عملية مركبة كثيرا، من قبل إرهابيين على اتصال بين سيناء وغزة". وبحسبه فإن منع وقوع "الكارثة" كان بفضل نشاط الاستخبارات وسلاح الجو القوات البرية والمدرعة والمشاة والشاباك.

وأشاد غنتس بالسرعة التي عملت فيها كافة القوات وتمكنت من إنهاء العملية خلال 15 دقيقة. على حد تعبيره. لافتا إلى أنه جرى لاحقا استكمال عمليات التمشيط والتحقيق في المنطقة.

إلى ذلك، لفتت الصحيفة إلى أن "مسلحين" نصبوا كمينا، يوم أمس الأحد، على حاجز أمني في شمال سيناء وقتلوا 16 جنديا مصريا، وسيطروا على شاحنة ومدرعة للجيش المصري وبدأوا بإطلاق النار باتجاه المواقع الإسرائيلية الحدودية قرب كرم أبو سالم. وقام سلاح الجو الإسرائيلي بتدمير المدرعة التي اجتازت الحدود بين مصر وإسرائيل، وذلك بعد انفجار الشاحنة في المعبر.

وأبرزت "يديعوت أحرونوت" تصريحات  حمدين صباحي، أحد مرشحي الرئاسة المصرية، والتي وجه فيها أصابع الاتهام لإسرائيل لكونها قامت بقتل منفذين على الأراضي المصرية، معتبرا أن ذلك يشكل استخفافا بسيادة مصر على أرضها.

وأشارت أيضا إلى أن صباحي أدان الهجمات التي أدت إلى مقتل 16 جنديا مصريا، وطالب السلطات المصرية ببذل الجهود للوصول إلى المنفذين، مشددا على أن الحفاظ على الأمن القومي المصري مرتبط بالسيادة الكاملة على سيناء، الأمر الذي يتطلب إعادة النظر في الاتفاقيات الأمنية مع إسرائيل.

وكانت وسائل الإعلام المصرية قد نقلت عن صباحي تحذيره، في بيان له فجر اليوم الاثنين، من أن أمن مصر واستقرارها في خطر، مطالباً السلطات المصرية ببذل أقصى الجهد للتوصل للمسؤولين عن هذا الهجوم الذي وصفه بـ"الجبان" ومحاسبتهم بالقانون.

واستنكر صباحي، قيام الطيران الإسرائيلي باستهداف عناصر يشتبه أنهم من منفذي العملية داخل الحدود المصرية، قائلا: "إن هذا الأمر يمثل استهانة بسيادة مصر على أراضيها، مؤكداً أن حماية الأمن القومى المصرى ترتبط بالسيادة غير المنقوصة على كامل تراب سيناء، وهو ما يتطلب إعادة النظر فى الاتفاقيات الأمنية".

وأكد صباحي دعمه الكامل للجيش المصري في حماية الحدود، لافتاً إلى أن حماية الأمن القومي المصري لا تعتمد فقط على "قواتنا المسلحة الباسلة، ولكن ترتبط أيضاً بأوضاع أهل سيناء"، مشيراً إلى أن جزءاً من مهمة حماية سيناء يقع على عاتق السكان، وهو ما يستدعي معالجات جادة لمشاكل أهل سيناء الاقتصادية والاجتماعية والأمنية.

ودعا صباحي لـ"جنازة شعبية وطنية حاشدة لشهداء الواجب على حدودنا، وأن تكون تلك الجنازة تأكيداً على أن دماء المصريين غالية، سواء كانت نتيجة إرهاب على الحدود أو أحداث طائفية".
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018