مصدر إسرائيلي يدعي أنه يتم استخدام سيناء كمرمى تجريبي للصواريخ الفلسطينية

مصدر إسرائيلي يدعي أنه يتم استخدام سيناء كمرمى تجريبي للصواريخ الفلسطينية
قوات مصرية في سيناء

نقلت "رويترز" عن مصادر إسرائيلية ادعاءها أنها تمتلك أدلة تشير إلى أن منطقة شمال سيناء تستخدم كمرمى للصواريخ التي يجري العمل على تطويرها في قطاع غزة بهدف زيادة مداها ودقتها.

وادعت المصادر الإسرائيلية أنه فور اندلاع الثورة المصرية، في شباط فبراير من العام 2011، بدأت الرادرات الإسرائيلية تلتقط بثا غير عاديا من قطاع غزة، وبدلا من إطلاق صواريخ باتجاه المستوطنات الإسرائيلية فقد تم تشخيص إطلاق صواريخ باتجاه مناطق غير مأهولة في سيناء.

وجاء أن الهدف هو فحص الصواريخ التي يتم إنتاجها، أو "تهريبها" إلى قطاع غزة، من قبل منظمات فلسطينية لا تمتلك أي مرمى صاروخي لإجراء مثل هذه التجارب.

كما نقلت "رويترز" عن المصدر الرسمي الإسرائيلي ادعاءه أن هناك متعاونين مع المنظمات الفلسطينية في سيناء يقومون بتحديد مواقع سقوط الصورايخ بواسطة "GPS"، مشيرا إلى وسائل تعقب إطلاق النار التجريبي، بما في ذلك استخدام تكنولوجيا بسيطة.

إلى ذلك، لفتت "رويترز" أن الحكومة الفلسطينية في قطاع غزة والمنظمات الفلسطينية تنفي إجراء أي نشاط عسكري في سيناء.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018