الجبهة الداخلية في اسرائيل تجري هذا الأسبوع تدريبات على ارسال إنذارات عبر الهواتف الخلوية

الجبهة الداخلية في اسرائيل تجري هذا الأسبوع تدريبات على ارسال إنذارات عبر الهواتف الخلوية


كشفت المراسلة العسكرية للإذاعة الإسرائيلية، صباح اليوم الأحد، النقاب أن قيادة الجبهة الداخلية في إسرائيل تعتزم هذا الأسبوع إجراء تجربة لمحاولة الوصول إلى كافة أصحاب الهواتف الخلوية في إسرائيل، خلال الأيام القريبة، استعدادا لحالات طوارئ.


وبحسب التقرير فإن قيادة الجبهة الداخلية ستبدأ من اليوم، بتجربة إرسال رسائل نصية لعشرات آلاف الإسرائيليين،  نصها  أن هذا تمرين من قيادة الجبهة الداخلية. ولفت تقرير الإذاعة الإسرائيلية إلى أن هذا التمرين سيبلغ ذروته يوم الخميس القادم بين الساعات 8-10 صباحا، حيث سترسل رسالة نصية لمئات آلاف الإسرائيليين بهذا الخصوص.


وقالت الإذاعة إن قيادة الجبهة الداخلية  تفحص أيضا، التوجه للشركات الخلوية في إسرائيل بغية ترتيب أمر توجيه هذه الرسائل التي تهدف إلى فحص إمكانية وصول جبهة القيادة الداخلية إلى كافة المواطنين الإسرائيليين في حالات الطوارئ، كما تجري قيادة الجبهة الداخلية اتصالات لتأمين ترتيبات تمنع "وصول جهات معادية" لشبكات الاتصالات الهاتفية الخلوية في إسرائيل".


إلى ذلك كشفت عضو الكنيست، زهافا غلئون، في مقابلة مع الإذاعة الإسرائيلية إن المصدر الأمني رفيع المستوى الذي أعلن في مقابلة ، الجمعة مع صحيفة "هآرتس" أن سوط الخطر الإيراني بات مسلطا أكثر على رقبة إسرائيل هو وزير الأمن الإسرائيلي إيهود براك.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018