الحكومة الاسرائيلية توافق على منح عشرة آلاف فلسطيني تصاريح عمل

الحكومة الاسرائيلية توافق على منح عشرة آلاف فلسطيني تصاريح عمل

 

قررت الحكومة الاسرائيلية، اليوم الاربعاء، منح تصاريح عمل لعشرة آلاف عامل فلسطيني يعملون في مجال البناء خلال الأيام والأسابيع المقبلة.
 
وقالت إذاعة جيش الاحتلال الاسرائيلي، إن قرار الحكومة يأتي ليرفع عدد العمال الفلسطينيين الحاصلين على تصاريح البناء من 19 ألف إلى نحو ثلاثين ألف عامل يعملون في قطاع البناء. 
 
وأوضح تقرير الإذاعة أن الحكومة الاسرائيلية وافقت على دخول هذا العدد على دفعتين، الأولى خمسة آلاف عامل والثانية ستة آلاف، ومن المتوقع أن تمنح التصاريح لكافة العمال في الدفعة الجديدة في فترة لا تزيد عن عدة أسابيع.
 
معالجة النقص في المساكن ودعم اقتصاد السلطة
 
واتخذ هذا القرار بحسب الإذاعة لتعزيز صناعة البناء والتشييد، وزيادة وتيرة بناء المساكن من أجل معالجة النقص في المساكن.
 
وأوضح التقرير أن الحكومة الاسرائيلية وافقت على منح هذه التصاريح أيضا من أجل دعم الاقتصاد في السلطة الفلسطينية، التي يعيش اقتصادها في أزمة، حيث تعاني السلطة من الركود الاقتصادي العالمي، وعدم وجود هبات وإعانات من أوروبا والولايات المتحدة.
 
الوضع الأمني
 
وبحسب الإذاعة فإن هناك اعتقادا لدى الحكومة والدوائر الامنية أن اقتصاد أكثر استقرارا سيساعد على استقرار الوضع الأمني، وهذا الدخل سوف يوفر حافزا سلبيا بالنسبة لكثير من الفلسطينيين للانضمام للمنظمات المعادية لإسرائيل والأنشطة المضادة.
 
وقالت الإذاعة إن الفلسطينيين الذين يعملون في قطاع البناء في إسرائيل مرتين يكسبون أجرا مضاعفا مقارنة مع نظرائهم العاملين في مناطق السلطة الفلسطينية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018