نتانياهو يبعث برسالة تهدئة إلى عباس بعد رشق مركبة فلسطينية بزجاجة حارقة

نتانياهو يبعث برسالة تهدئة إلى عباس بعد رشق مركبة فلسطينية بزجاجة حارقة

بعث رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو، يوم أمس الجمعة، برسالة تهدئة إلى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، وإلى رئيس حكومته سلام فياض، وذلك بسبب مخاوف إسرائيلية من تدهور الأوضاع في الضفة على نطاق واسع في أعقاب رشق مركبة فلسطينية بزجاجة حارقة يوم أمس الأول وإصابة خمسة، بينهم طفلان، بإصابات متفاوتة.

ونقل عن مكتب نتانياهو أن مبعوثه الخاص المحامي يتسحاك مولخو هاتف عباس وفياض، وأبلغهم أن نتانياهو ينظر إلى الهجوم على المركبة الفلسطينية بخطورة شديدة، وأنه طلب من قوات الأمن بذل الجهود للوصول إلى الفاعلين واعتقالهم.

وبحسب مولخو فإن نتانياهو ينوي بشكل شخصي متابعة العلاج الطبي الذي تتلقاه العائلة المصابة في المستشفى.

ولفتت التقارير الإسرائيلية إلى أن رسالة نتانياهو للقيادة الفلسطينية غير عادية، حيث أنه في السابق، وفي أعقاب عمليات "جباية الثمن" التي أحرقت فيها مساجد، اكتفى نتانياهو ببيانات الإدانة فقط. ورجحت صحيفة "هآرتس" أن هناك تقديرات بأن العملية الأخيرة تنطوي على إمكانات تفجر الأوضاع في الضفة الغربية، ولذلك قرر أن يبعث برسال تهدئة.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018