أشكنازي يعلن معارضته لشن هجوم على إيران

أشكنازي يعلن معارضته لشن هجوم على إيران

أفاد موقع "معاريف" أن رئيس أركان الجيش الإسرائيلي السابق، الجنرال احتياط غابي أشكنازي خرج عن صمته فيما يتعلق بالملف الإيراني، وأعلن معارضته لهجوم إسرائيلي ضد إيران.

وقال الموقع إن أشكنازي تحدث أمام مجلس الأمن والسلام في مؤتمر مغلق حيث صرح بمعارضته لشن هجوم إسرائيلي ضد المنشآت النووية الإيرانية مؤكدا أن الإيرانيين لم يطوروا بعد قنبلة ذرية.

ونقل الموقع أن مراسل صحيفة "بمكور" الإسرائيلية، يشاي فريدمان حصل على شريط مصور يظهر فيه أشكنازي وهو يتحدث ضد ضرب إيران، حيث يبين الشريط أشكنازي وهو يقول إن على إسرائيل أن تتبنى إستراتيجية لا تشمل شن هجوم على إيران.

وأضاف أشكنازي: "بالنسبة لي يجب العمل بطرق سرية، كمرحلة أولى، والأمر الثاني معالجة الموضوع عبر العقوبات وانتهاج سياسة واضحة تعتمد أيضا سياسة اقتصادية، أما الإستراتيجية الثالثة التي يتعين تبنيها فهي الاحتفاظ بخيار عسكري أمين وواقعي".

ووفقا لأقوال أشكنازي فإن على إسرائيل أن تأمل بأن تنجح السياسة التي تدمج سوية عدة إمكانيات وخيارات معا، في ثني إيران عن التقدم باتجاه قنبلة ذرية". وقال أشكنازي "يساورنا شعور بأن هناك من سيقوم غدا بإنزال "حقيبة" عن رف ما لنجد أنفسنا فجأة مع قنبلة ذرية"، وأوضح أشكنازي قصده بالقول "لم نصل هناك".

وضرب أشكنازي مثلا على النفس الطويل الواجب اتباعه بالنظر إلى ما يحدث في مصر، وقال إذا كانت حالة مصر تمثل أحد المخاطر لسيناريو متطرف، فإنني أعتقد أننا لم نبلغ تلك المرحلة بعد، مرحلة تحول إحدى جاراتنا لدولة يسود فيها نظام حكم إسلامي متطرف، يعتمد على أيديولوجية ويملك قوة عسكرية لتحقيق أيديولوجيته، لا أعرف ما إذا كان هذا سيتحقق في مصر هذه مجازفة.

وأعرب أشكنازي عن اعتقاده بأن "مصر لا زالت معنا لغاية الآن، وليست على حافة حرب، لا يراودني شك بأن لهجة الخطاب قد تغيرت، ولا أعتقد أنهم سيكونون قادرين غدا صباحا على القيام بعمل جدي، حتى لو وصلوا لقناعة كهذه".

وتطرق أشكنازي للحالة السورية فقال إنه يعتقد بأن الوضع الإستراتيجي لإسرائيل سيتحسن في نهاية المطاف إذا اختفى الأسد، حتى لو جاءت بدلا منه حكومة أو نظام سني فإن وضعنا سيتحسن".
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018