اعتقال قاصرين اسرائيليين بشبهة إلقاء زجاجة حارقة على سيارة فلسطينية

اعتقال قاصرين اسرائيليين بشبهة إلقاء زجاجة حارقة على سيارة فلسطينية

 

اعتقل جهاز الأمن العام والشرطة الاسرائيليين، اليوم الأحد، ثلاثة مستوطنين تتراوح أعمارهم ما بين 12- 13 عاما، للاشتباه بتورطهم في حادثة إلقاء الزجاجة الحارقة على السيارة الفلسطينية في "كفار عصيون" جنوب بيت لحم، قبل أسبوع ونصف، ما أدى إلى إصابة 6 فلسطينيين بحروق وجروح ما بين متوسطة إلى خطيرة.

وقالت الشرطة الاسرائيلية إن اثنين من الفتية جرى اعتقالهما من داخل إحدى المدارس في القدس المحتلة، بينما اعتقل الثالث في مكان آخر، وجميع المعتقلين من مستوطنة "بيت عاين" التي وقع عند مدخلها الاعتداء.

وعرض المشتبه بهم الثلاثة، مساء اليوم الأحد، على محكمة الصلح الاسرائيلية، قسم الأحداث، في مدينة القدس المحتلة، لتمديد اعتقالهم على ذمة التحقيقات الجارية.

يذكر أن خمسة من بين مصابي الاعتداء أبناء عائلة واحدة، أب وشقيقه وزوجته وطفلاهما، وما يزال أيمن غياظة الذي أصيب بجراح خطيرة يالعالج مع زوجته جميلة في مستشفى "هداسا عين كارم"، بينما تحسنت حالة طفليهما إيمان (5 أعوام) ومحمد (6 أعوام)، والذين عادا إلى عائلتهما في قرية نحالين غرب بيت لحم.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018