الاحتلال يفجر حقول ألغام على الحدود مع الأردن

الاحتلال يفجر حقول ألغام على الحدود مع الأردن



أفادت القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية بأن الجانب الإسرائيلي نسّق معها عملية قيامه بتفجير وإزالة حقول ألغام في المنطقة الحدودية الغربية، في منطقة الشرار/ وادي الريان، حيث سيكون ذلك اعتبارًا من صباح اليوم الأحد وحتى يوم الخميس المقبل.

وقال بيان صادر عن القيادة العامة، نشرته وسائل الإعلام الأردنية الرسمية الأحد 2-9-2012: "إن عملية إزالة الألغام بدأت اليوم الأحد عند الساعة السابعة صباحًا وستستمر لغاية السادسة مساء، كما أن عملية الإزالة ستستمر حتى يوم الخميس المقبل فيما ستكون عملية التفجير النهائي يومي الأربعاء والخميس المقبلين".

وأضاف أنه "تم التأكيد على الجانب الإسرائيلي مراعاة استخدام كمية متفجرات مناسبة لهذه الغاية، حفاظا على السلامة العامة للمواطنين الأردنيين والتجمعات السكانية القريبة من موقع التفجير".

يشار إلى أن الجانب الإسرائيلي قام قبل نحو ستة أشهر بتفجير نحو 1500 لغم أرضي (أغلبها مضادة للدبابات) في منطقة غور الأردن، وهي المنطقة التي زرعت في الألغام عشية احتلال إسرائيل للضفة الغربية عام 1967.

يذكر أن أصوات تفجير تلك الألغام قبل ستة أشهر سمع على نطاق واسع في العاصمة الأردنية عمّان، الأمر الذي أدى إلى تلقي الأجهزة الأردنية المعنية مئات الاتصالات خلال وقت قصير، مما حدا بوزارة الداخلية إلى إصدار بيان يوضح فيه أن الأصوات ناجمة عن تفجير ألغام في الجانب الغربي من نهر الأردن.

وتشير سلطات الاحتلال الإسرائيلي إلى أنها تعتمد في إزالة الألغام على خرائط أصلية تعود إلى نحو 30 عامًا، رغم أن عددا من هذه الألغام جرف بواسطة الأمطار والفيضانات، متوقعة أن يتم خلال السنة المقبلة إزالة حوالي ثمانية آلاف لغم في منطقة غور الأردن، لافتا إلى أن نحو 12 ألف لغم توجد في المنطقة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018