القاضي فينوغراد: ضرب إيران يعرض مستقبل إسرائيل للخطر

القاضي فينوغراد: ضرب إيران يعرض مستقبل إسرائيل للخطر

أعلن القاضي الإسرائيلي المتقاعد ، يعكوف فينوغراد، الذي ترأس لجنة التحقيق الرسمية في أسباب فشل إسرائيل في الحرب الثانية على لبنان، عن معارضته الشديدة لشن هجوم إسرائيلي ضد أهداف إيرانية دون تنسيق مسبق مع الولايات المتحدة الأمريكية.


وقال القاضي فينوغراد في مقابلة إذاعية صباح اليوم مع إذاعة الجيش الإسرائيلي "جالي تساهل" :" إنك هذه الخطوة تعرض الدولة كلها للخطر، كل ما بنيناه لغاية الآن. الدولة نفسها واقتصادها وكل ما يحدث". وعقب على أقوال وزير الأمن الإسرائيلي براك بأن الحرب ستوقع لغاية 500 قتيل إسرائيلي :" ليس أكثر من 500 قتيل هل قمت بعملية إحصائهم، من أين لك أن تعرف ذلك ؟ إننا نتكل على قرارات براك ونتنياهو وما يقرره الإثنان هو ما سيكون هكذا كان الأمر دائما هل هكذا ستكون الأمور؟ لا أعرف ما هي اعتباراتهما وهذا تصرف غير مسؤول على الإطلاق".


واستذكر القاضي فاينوغراد أن كافة رؤساء المؤسسة الأمنية في إسرائيل، الشاباك، الموساد والاستخبارات العسكرية الحاليين والسابقين ينصحون بعدم شن الهجوم، وفقط براك ونتنياهو هما الذان سيقررا في هذا الأمر، لماذا، ماذا عن كل الأخطار والمخاطر، قد يكون هناك حل آخر؟ ربما إذا انتظرنا وتريثنا لمرحلة قادمة بتدخل الأمريكيون ويقولون لنقم بالعمل سوية، أو قد يقترحون عملية أخرى، فالعقوبات المفروضة تعطي الآن ثمارها. ويسخر فاينوغراد من أن نتنياهو يعلن مسبقا أنه مستعد لتحمل المسؤولية في حالة الفشل... هذا يعزيني كثيرا... فهل هذا يحل المشكلة؟

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018