اسرائيل تتخوف من "عمليات إرهابية" ضد رعاياها خلال عطلة الأعياد اليهودية

اسرائيل تتخوف من "عمليات إرهابية" ضد رعاياها خلال عطلة الأعياد اليهودية


أفادت صحيفة "يديعوت أحرونوت" في موقعها على الشبكة، اليوم الاربعاء، ان اسرائيل تتخوف من تنفيذ عمليات إرهابية ضد مواطنيها في الخارج خلال عطلة الأعياد اليهودية التي تبدأ في رأس السنة اليهودية بعد عشرة أيام.


ونقلت الصحيفة في هذا السياق، أن الخارجية الاسرائيلية توجهت الى كل من اليونان وقبرص وتايلاند وغيرها من الدول التي تعتبر اهدافا للسياح الاسرائيليين، خلال فترة الأعياد، توجهت اليها بتشديد الإجراءات الأمنية حول السياح الإسرائيليين.


وأضافت الصحيفة، أن تركيا وأذربيجان هما أيضا من بين الدول المستهدفة، اضافة الى بعض الدول الافريقية بينها نيجيريا وكينيا، حيث يعمل هناك مئات الاسرائيليين.


وحذرت اسرائيل مواطنيها الذين يزورون شبه جزيرة سيناء من عمليات اختطاف متوقعة ضد رعايا اسرائيليين وعمليات إرهابية.  


وتتوقع اسرائيل استمرار الموجة التي بدأت باستهداف إسرائيليين في بورغاس في بلغاريا، خاصة وان فترة الأعياد توقيتا مناسبا لمثل هذه العمليات.


من جهة ثانية، تتابع اسرائيل التحقيق الذي تجريه السلطات البلغارية، في عملية بورغاس، مشددة على أهمية ان يشير التحقيق بإصبع الإتهام الى حزب الله الأمر الذي سيسهل الإعلان عنه منظمة إرهابية. 
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018