بسبب التسريبات: نتانياهو يحل جلسة المجلس الوزاري السياسي الأمني

بسبب التسريبات: نتانياهو يحل جلسة المجلس الوزاري السياسي الأمني

بعد دقائق معدودة من بدء جلسة المجلس الوزاري السياسي الأمني الإسرائيلي، صباح اليوم الأربعاء، قام رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو بحل الجلسة بسبب "تسريبات من الجزء الأول من الجلسة التي عقدت يوم أمس".

وكان المجلس الوزاري قد انعقد يوم أمس في جلسة استمرت ثماني ساعات، استمع خلالها الوزراء إلى تقديرات الأجهزة الاستخبارية السنوية من رئيس الاستخبارات العسكرية أفيف كوخافي، ورئيس الموساد تمير باردو، ورئيس الشاباك يورام كوهين. وكان من المفترض ان تستمر المباحثات صباح اليوم في مكتب رئيس الحكومة في القدس.

وجاء أن وزراء المجلس الوزاري وصلوا للمشاركة في الجلسة، وفوجئوا بنتانياهو يعلن عن إلغائها.

ونقل عن نتانياهو قوله "إن أمرا خطيرا حصل يوم أمس بعد وقت قصير من انتهاء الجلسة.. تسريب مناقشات المجلس الوزراي.. هناك من مسّ بصورة خطيرة بالثقة التي منحه إياها المواطنون، وقام بخرق القواعد الأساسية لإجراء مباحثات في المجلس الوزاري الأمني، كما مس بسمعة الحاضرين في الجلسة والذين لم يسربوا شيئا".

وقال نتانياهو إن "أمن الدولة متعلق بالقدرة على إجراء مباحثات سرية ومعمقة في المجلس الوزاري السياسي الأمني حيث تعرض كل الحقائق والآراء والأبعاد".

وأضاف أنه ليس ضد وسائل الإعلام فهي تقوم بواجبها، ولكن لديه ادعاءات ضد من يقوم بخيانة الثقة الأساسية المطلوبة لإجراء مباحثات المجلس الوزاري لشؤون الأمن في إسرائيل، ومس بالقدرة على إجراء مباحثات سرية. وتابع أنه يحل الجلسة بدافع مسؤوليته تجاه المواطنين وتجاه أمن الدولة.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018