مقتل رجل أمن إسرائيلي في الضفة الغربية

مقتل رجل أمن إسرائيلي في الضفة الغربية

أعلنت مصادر اسرائيلية عن مقتل ضابط أمن إسرائيلي، صباح اليوم الاحد  قرب مدينة قلقيلية بالضفة الغربية، بعد تعرضه للدهس من قبل إحدى المركبات، التي فرّت مسرعة من المكان.
وشرعت أجهزة الأمن الإسرائيلية في التحقيق بالحادثة التي وقعا قرب مستوطنة "شاعري تكفا" القريبة من مدينة قلقيليا  دهسا، ولا تستبعد أن يكون الدهس عملية مقصودا.

ولم تتضح بعد تفاصيل الحادث، لكن المعلومات الأولية تشير إلى أن سيارة تحمل لوحة إسرائيلية دهست رجل الأمن، لكن صاحب السيارة أبلغ بعد الحادث أن سيارته سرقت.

وقال موقع صحيفة معاريف الاسرائيلية إن رجل الأمن لقي مصرعه صباح اليوم بعد تعرضه للدهس قرب إحدى المستوطنات التي يعمل حارسًا لها قرب مدينة قلقيلية، مشيرة إلى أن "القتيل كان على ما يبدو يحاول اعتراض إحدى السيارات التي كانت تقل عمالا فلسطينيين".

وأضافت الصحيفة أن ضابط الأمن الإسرائيلي القتيل، الذي يبلغ من العمر 40 عامًا، أصيب بجراح خطيرة بعد دهسه، وتم نقله الى مستشفى إسرائيلي في بتاح تكفا إلا إنه لفظ أنفاسه الأخيرة وهو في الطريق، لافتة  إلى أن قوات من جيش والشرطة  تشن حملة تمشيط وبحث عن السيارة التي نفذت عملية الدهس والتي لاذت بالفرار بعد العملية"، حسب قولها.

وبحسب المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية؛ فإنه تم العثور على السيارة التي دهست ضابط الأمن الإسرائيلي، في حين لم يُعثر حتى الآن على سائقها، مشيرة إلى أن التحقيق يتم في كافة الاتجاهات.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018