تعيين حراسة ثابتة على المستشار القضائي للحكومة بعد إخلاء "ميجرون"

تعيين حراسة ثابتة على المستشار القضائي للحكومة بعد إخلاء "ميجرون"

كشف موقع "واللا" الإخباري على الشبكة، اليوم الاثنين، أن جهاز الأمن العام الإسرائيلي "الشاباك" قام مؤخرا بتعيين حراسة دائمة على المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، يهودا فاينشتاين، وذلك على أثر إخلاء البؤرة الاستيطانية في "ميجرون"، وخوفا من تعرضه لمحاولات اعتداء من قبل عناصر يمينية متطرفة.

وذكرت القناة الإسرائيلية العاشرة  أن هذا الإجراء تم اتخاذه على الرغم من أنه لم ترد أية تحذيرات أو تهديدات عينية لفاينشتاين، إلا أنه توفرت لدى أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية، تحذيرات ومعلومات عامة حول احتمالات المس بفاينشتاين بسبب موقفه من مسألة إخلاء البؤرة الاستيطانية في "ميجرون".

وأشار الموقع إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها موظفون كبار في سلك القضاء والقانون في إسرائيل إلى تهديدات على حياتهم، مما يضطرهم إلى التجول تحت حراسة دائمة، فقد سبق وأن تم تعيين حراسة دائمة للمحامي، شاي نيتسان، عندما كان نائبا للمدعي العام في الدولة وذلك على أثر تنظيم عناصر يمينية يهودية حملة مظاهرات وتحريض ضده بلغ أوجه في بث شريط على الشبكة يدعو إلى قتله. ويتهم اليمين المتطرف شاي نيتسان الذي تم تعيينه أمس نائبا للمستشار القضائي للحكومة، بأنه يساري ويحمل أجندة معادية للاستيطان الإسرائيلي في الأراضي المحتلة.

وقد أعلن أمس نتنياهو بعد أن صادقت الحكومة الإسرائيلية على تعيين نيتسان نائبا للمستشار القضائي للحكومة، أن نيتسان لن يعالج ملفات تتعلق بالاستيطان، لكن المستشار القضائي للحكومة فاينشتاين أعلن مقابل ذلك أن نيتسان وكنائب له سيعمل في كل ملف يطلبه منه.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018